الكتاب الأميركيون يستأنفون مباحثاتهم مع المنتجين   
الأحد 1428/11/9 هـ - الموافق 18/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)
الإضراب دخل يومه الـ12 لكن آمالا بانتهائه تجددت (رويترز) 

اتفق كتاب السينما والتلفزيون في الولايات المتحدة مع كبار المنتجين الأميركيين على استئناف المحادثات الرسمية بينهما في الـ26 من هذا الشهر, وذلك في أول لقاء بينهم منذ بدء إضراب الكتاب قبل 12 يوما, في أسوأ أزمة يواجهها قطاع السينما والتلفزيون في الولايات المتحدة منذ عشرين عاما.
 
وأوضح بيان مشترك أصدره اتحاد كتاب السينما والتلفزيون واتحاد منتجي السينما والتلفزيون -الجهة التي تمثل إستوديوهات هوليود- أن الجانبين اتفقا على العودة إلى مائدة المفاوضات.
 
وقال متحدث باسم اتحاد الكتاب أن أعضاء الاتحاد ومجموعهم 12 ألفا ما زالوا مضربين, وأن الاتحاد سيمضي قدما في تنظيم اجتماع حاشد ومسيرة في شارع المشاهير "هوليود بوليفارد" الثلاثاء.
 
الإضراب سيعلق احتفالا بعطلة عيد الشكر (رويترز)
وكان أصحاب شركات الإنتاج ومالكي الإستوديوهات في بداية الخلاف لا يرون مبررا لمواصلة الحديث مع الكتاب ما داموا مضربين عن العمل, ولكن بيانات لاحقة أوضحت أنهم خففوا من موقفهم. وصرح الجانبان مؤخرا بأن كل طرف منهما ينتظر إشارة تفيد بأن الجانب الآخر جاد فيما يتعلق بالتوصل لاتفاق.
 
وفي رسالة بعثت عبر الإنترنت إلى أعضاء اتحاد الكتاب أشاد باتريك فيروني رئيس قسم الساحل الغربي للاتحاد بهذا الإعلان, وقال إن ذلك نتيجة لتصميم أعضاء الاتحاد. وأضاف أن الاتحاد سيعلق الإضراب من الأربعاء حتى الأحد ليلة المفاوضات المقبلة احتفالا بعطلة عيد الشكر.
 
وانتهى عقد الكتاب القديم ومدته ثلاثة أعوام مع إستديوهات السينما والتلفزيون في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني وبدأ اتحاد الكتاب إضرابه بعد ذلك بأربعة أيام بالرغم من أن الجانبين كانا ما زالا يتفاوضان وعندما طلبت الإستديوهات من الكتاب تعليق الإضراب ورفض رؤساء الاتحاد ذلك أوقف اتحاد المنتجين المفاوضات.
 
وبدأ الكتاب الإضراب بعد ثلاثة أشهر من المفاوضات المستمرة بشأن عقد جديد مع إستديوهات السينما والتلفزيون التي وصلت إلى طريق مسدود بعد مطالب الاتحاد بحصة أكبر من عائدات بيع الأفلام والبرامج التلفزيونية المسجلة على الأسطوانات الرقمية DVD وتدخل وسيط فدرالي أميركي في الجولة الأخيرة من المحادثات, لكنه فشل في إحراز تقدم.
 
وأوقع الاضراب على الفور صناعة التلفزيون في فوضى, أضطرت العديد من البرامج الحوارية المسائية مثل برنامج جاي لينو وبرنامج ديفد ليترمان إلى إعادة برامجها المسجلة.
 
التأثر السينمائي
منتجو العديد من المسلسلات علقوا التصوير بسبب الإضراب (الفرنسية)
سينمائيا أعلنت إستوديوهات كولومبيا إرجاء إنتاج رواية دان براون "ملائكة وشياطين" Angles and Demons إلى أجل غير مسمى لأن السيناريو الذي كتبه أكيفا غولدمان الحائز على جائزة الأوسكار وعضو اتحاد الكتاب بحاجة إلى مزيد من العمل. وقالت الشركة إن الفيلم كان مقررا أن يعرض في موسم 2008, لكنه سيتأخر بعد الأزمة الأخيرة إلى مايو/أيار 2009.
 
وسيخرج رون هوارد فيلم ملائكة وشياطين بذات الأسلوب الذي تعامل به مع "شفرة دافنشي" The Da Vinci Code. وكتب الروايتين الأديب الأميركي دان براون.
 
وكان حاكم كاليفورنيا أرنولد شوارزنيجر النجم السينمائي السابق -الذي ما زال عضوا باتحاد الممثلين- تدخل الأسبوع الماضي لإنهاء الجمود, كما تدخل حاكم لوس أنجلوس أنطونيو فيلارايغوسا وأبدى الاثنان قلقهما من الآثار الاقتصادية للإضراب.
 
وكان آخر إضراب كبير قام به كتاب السينما والتلفزيون في هوليود عام 1988 واستمر 22 أسبوعا مما أخر انطلاق موسم الخريف في العروض التلفزيونية وكلف صناعة السينما الأميركية خسائر بلغت خمسمئة مليون دولار. وقال خبراء إن هذا الإضراب قد يؤدي إلى خسائر اقتصادية تزيد عن مليار دولار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة