شهيد بغزة وجرح جندي بعسقلان   
الثلاثاء 1430/9/5 هـ - الموافق 25/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 5:55 (مكة المكرمة)، 2:55 (غرينتش)

وداع الشهيد قبل إيداعه الثلاجة تمهيدا لدفنه (الفرنسية)

استشهد فلسطيني وجرح آخر بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي شمال قطاع غزة قرب الحدود مع إسرائيل الاثنين.

وأطلقت قوات الاحتلال نيرانها على مزارعيْن فلسطينيين قالت إنهما اقتربا من السياج الحدودي في منطقة العطاطرة مما أدى إلى إصابتها بجروح توفي أحدهما في وقت لاحق بعد أن أخرت قوات الاحتلال وصول الفرق الطبية لإسعافه.

وقال المدير العام للإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية الطبيب معاوية حسنين إن دائرة التنسيق في الجانب الإسرائيلي أبلغتهم بمقتل شاب فلسطيني (مزارع) يبلغ من العمر 20 عاما بعد أن كانت القوات الإسرائيلية منعت إسعافه.

وكان حسنين أعلن إصابة فلسطينيين بنيران الجيش الإسرائيلي عصر الاثنين وقال إن أطقم الإسعاف نقلت جريحا إلى المستشفي، فيما منعت القوات الإسرائيلية نقل الآخر، حيث ظل ينزف في منطقة إصابته إلى أن فارق الحياة. ووصف حسنين حالة الجريح بأنها "فوق متوسطة".

وبعد هذا الحادث أصيب جندي إسرائيلي بجراح إثر إطلاق قذائف هاون من غزة على إسرائيل. وذكر بيان للجيش الإسرائيلي أن مسلحين فلسطينيين أطلقوا قذيفتي هاون من موقع في شمال القطاع وسقطتا قرب أحد الكيبوتسات في منطقة شاطئ المجلس الإقليمي القريبة من عسقلان.

وكان مسن فلسطيني أصيب بجراح متوسطة في ساعة متأخرة من مساء الأحد جراء إطلاق الجيش الإسرائيلي النار بصورة عشوائية تجاه عدد من الفلسطينيين الموجودين في أراضيهم الزراعية شرق البلدة.

من ناحية ثانية، اعتقل الجيش الإسرائيلي 13 مواطناً فلسطينياً خلال عمليات دهم وتفتيش فجر الاثنين في أماكن متفرقة من الضفة الغربية.

وقال مصدر أمني فلسطيني إنه تخلل بعض عمليات التوغل إطلاق نار كما حدث في منطقة جبل أبو ضهير في جنين، حيث اقتحمت خمس آليات عسكرية المنطقة وأطلقت الأعيرة النارية وقنابل الصوت، دون أن يبلغ عن مداهمات أو اعتقالات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة