جنرال أميركي متفائل بشأن اعتقال زعيم القاعدة   
الثلاثاء 1424/12/12 هـ - الموافق 3/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

القوات الأميركية متفائلة بإمكانية اعتقالها بن لادن هذا العام رغم فشلها طوال العامين الماضيين (رويترز- أرشيف)
قال قائد القوات الأميركية في أفغانستان ديفد بارنو إنه متفائل بأنه سيتم القبض على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وزعيم حركة طالبان الملا محمد عمر خلال العام الحالي.

ومضى بارنو يقول خلال احتفال بمناسبة نقل مقر القيادة الأميركية في أفغانستان إلى كابل "انتهت أيامهما.. سيقرع هذا العام جرس نهاية تحركاتهما في أفغانستان". وأضاف خلال مؤتمر صحفي "نحن نركز على القيادة هذا عام مهم.. أفغانستان تخرج من فترة طويلة صعبة واعتقد أن هذا سيكون عاما حاسما بالنسبة لنا هنا".

وأكد بارنو أن الهدف بجانب اعتقال بن لادن هو إجراء الانتخابات الأفغانية في موعدها رغم تحذيرات الأمم المتحدة ووكالات المعونة من أن تلك العملية ستعرقلها عمليات طالبان والقاعدة أو أن يهيمن عليها القادة الإقليميون أصحاب النفوذ في حكومة الرئيس حامد كرزاي المدعوم من الولايات المتحدة.

وجاءت تصريحات المسؤول الأميركي قبل الانتخابات الرئاسية في أفغانستان المقرر عقدها في يونيو/ حزيران القادم وقبل محاولة الرئيس الأميركي جورج بوش إعادة انتخابه في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وكانت الفترة منذ أغسطس/ آب الماضي أكثر الفترات دموية منذ سقوط طالبان مع مقتل أكثر من 500 شخص في اشتباكات بأنحاء أفغانستان.

ومن جهة أخرى أعلن البيت الأبيض اليوم أنه خصص 11 مليار دولار في موازنة العام الحالي لتغطية العمليات التي تجري لاعتقال أسامة بن لادن.

ومن الجدير بالذكر أن مكان بن لادن والملا عمر ظل مجهولا منذ أن أطاحت قوات بقيادة الولايات المتحدة بنظام طالبان عام 2001، وقال مسؤولون أميركيون وأفغان إنه يعتقد أن الرجلين مختبئان في الجبال بمنطقة الحزام القبلي الوعر بين أفغانستان وباكستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة