مقتل شرطي وطالب في تبادل لإطلاق النار بمصر   
السبت 1422/4/23 هـ - الموافق 14/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقي شرطي وطالب مصرعهما في تبادل لإطلاق النار أمام مركز للشرطة بمحافظة الشرقية شمال القاهرة. وأفاد مراسل الجزيرة بأنه وفقا لبيان وزارة الداخلية فإن الطالب بادر بإطلاق النار عشوائيا.

وأوضح المراسل أن وزارة الداخلية المصرية أكدت أن الطالب القتيل ويدعى هشام محمد (22 عاما) أطلق النار عشوائيا على عناصر الشرطة أمام مركزها بمدينة الزقازيق التابعة لمحافظة الشرقية شمال القاهرة فقتل أحدهم قبل أن يلقى حتفه برصاص عناصر الشرطة الآخرين.

وأوضح مراسل الجزيرة أن بعض شهود العيان أكدوا أن القتيل هشام محمد كان ملتحيا وهو ما قد يشير إلى انتمائه لمجموعة إسلامية. ولكنه استبعد في اتصال هاتفي معه هذا التفسير للحادث، خاصة أن عمليات الجماعات الإسلامية في مصر ضد الشرطة كانت تتركز في محافظات الصعيد وليس محافظات الوجه البحري.

وأكد بيان لوزارة الداخلية أن الطالب القتيل كان يعاني منذ فترة من اكتئاب نفسي وأنه سرق مسدس والده وأطلق الرصاص عشوائيا على مجندين في قوة حراسة مركز الشرطة. وأشار شهود عيان أيضا إلى جرح شرطيين آخرين في الحادث. وردا على سؤال بشأن إمكانية مقتل الطالب أثناء محاولة الشرطة القبض، عليه أكد مراسل الجزيرة أن جميع الشواهد تشير إلى أن هشام قتل أثناء تبادل لإطلاق النار كما ذكرت وزارة الداخلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة