اشتباكات واعتقالات بإندونيسيا   
الثلاثاء 23/3/1431 هـ - الموافق 9/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:09 (مكة المكرمة)، 12:09 (غرينتش)

الشرطة الإندونيسية تقوم بسلسلة من حملات الدهم لملاحقة المسلحين (الفرنسية-أرشيف)

قتل مسلح على الأقل واعتقل آخران اليوم الثلاثاء خلال عملية دهم واشتباكات بين الشرطة الإندونيسية ومسلحين على مشارف العاصمة جاكرتا. في حين ألقت الشرطة القبض على 16 شخصا بجزيرة جاوه يشتبه في ارتباطهم بجماعة إسلامية في إقليم آتشه.

وذكر شهود عيان لمحطة مترو التلفزيونية أن الرجل قتل اليوم إثر اشتباكات تركزت حول محل تجاري من طابقين بمنطقة بامولانج غربي العاصمة.

ونسبت وكالة الصحافة الفرنسية لمصدر أمني القول إن القتيل هو دولمتين، أحد قيادات الجماعة الإسلامية بإندونيسيا، ويتهم بأن له دورا بارزا في تخطيط وتنفيذ تفجيرات بالي عام 2002، والتي قتل فيها أكثر من مائتي شخص.

وشنت وحدة مكافحة الإرهاب عددا من الغارات عبر الأرخبيل بعد اكتشاف معسكر تدريبي للمسلحين بإقليم آتشه الشهر الماضي.

بالأثناء أكدت الشرطة أنها ألقت القبض أمس على 16 في جاوه، ومن ضمنهم قياديان يشتبه في تزويدهما أسلحة لجماعة إسلامية تلاحقها السلطات في آتشه.

يودويونو أثناء وصوله كانبيرا اليوم (رويترز)
وتبحث الشرطة عن نحو ثلاثين عضوا بالجماعة في منطقة لامكيبو التي تضم غابات كثيفة بإقليم آتشه بجزيرة سومطره.

وسام أسترالي
في موضوع آخر، منحت أستراليا الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يودويونو اليوم أرفع وسام مدني قبل محادثات شائكة عن أمن الحدود بين البلدين.

وتستهدف زيارة يودويونو التي تستمر ثلاثة أيام كذلك إجراء محادثات بشأن توسيع حجم التجارة الثنائية وقيمتها نحو 8.4 مليارات دولار إضافة إلى بحث موضوع تدفق طالبي حق اللجوء الذين يستخدمون الموانئ الإندونيسية نقطة انطلاق لرحلتهم نحو أستراليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة