الحزب الحاكم بكينيا يقر بهزيمته في الانتخابات   
الأحد 1423/10/25 هـ - الموافق 29/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
احتفالات الكينيين في نيروبي بفوز مواي كيباكي

أقر مرشح الحزب الكيني الحاكم أوهورو كينياتا اليوم الأحد بهزيمته في الانتخابات الرئاسية وذلك بعد ساعات من إعلان لجنة الانتخابات أن المعارضة فازت في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية. وتعهد كينياتا في بيان احترام اختيار الشعب الكيني مؤكدا أن حزبه سيلتزم بالدستور.

وقد عمت الفرحة الكينيين في مختلف أنحاء البلاد, وتصدرت أنباء فوز مرشح تحالف المعارضة مواي كيباكي بمنصب الرئيس عناوين الصحافة الكينية، ليسدل بذلك الستار على حكم حزب كانو الذي دام نحو 40 عاما.

مواي كيباكي وقرينته داخل سيارتهما قبل الإدلاء بصوتيهما الخميس الماضي في الانتخابات
وشهدت انتخابات الرئاسة تنافسا قويا بين زعيم ائتلاف المعارضة كيباكي وابن أول رئيس لكينيا ومرشح الحزب الحاكم كينياتا.
وكانت اللجنة الانتخابية أعلنت اليوم الأحد أن المعارضة وزعيمها مواي كيباكي حققا فوزا ساحقا وتاريخيا في الانتخابات التشريعية والرئاسية في كينيا.

وأعلن مسؤولون كينيون أن الرئيس موي المنتهية ولايته سيسلم كيباكي السلطة في احتفال رسمي يوم غد الاثنين. وستكون هذه هي المرة الأولى منذ استقلال كينيا عن بريطانيا عام 1963 التي تسلم فيها السلطة إلى رئيس منتخب.

وفاز ائتلاف رينبو (قوس قزح) الوطني المعارض أيضا بالأغلبية المطلقة في الانتخابات البرلمانية, منهيا بذلك 40 عاما من سيطرة حزب الرئيس المنتهية ولايته دانيال أراب موي. جاء ذلك في الوقت الذي أشاد فيه مراقبو الاتحاد الأوروبي بنزاهة الانتخابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة