رئيس المالديف والمعارضة يتبادلان الاتهامات بشأن تفجير السبت   
الاثنين 1428/9/20 هـ - الموافق 1/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:40 (مكة المكرمة)، 23:40 (غرينتش)
تعتم المالديف على مدخولات السياحة وتعد مزارا عالميا (الفرنسية-أرشيف)

حملت السلطات في جزر المالديف جماعات المعارضة المسؤولية عن انفجار قنبلة يدوية الصنع أصابت اثني عشر سائحا أجنبيا السبت. فيما شنت قوى المعارضة هجوما على الحكومة بدعوى أنها أخفقت في محاربة الجريمة.

وقال رئيس الدولة مأمون عبد القيوم الأحد إن "هذه هي المرة الأولى التي نعاني فيها من الإرهاب" في البلاد. واتهم من وصفهم بالأنانيين وغير المسؤولين الذين "يدعون إلى مقاطعة السياحة" بأنهم "عرضوا سلام البلاد واستقرارها للخطر".

وكانت جماعات المعارضة ودعاة حقوق الإنسان قد دعت في الماضي إلى مقاطعة السياحة للاحتجاج على عبد القيوم الذي يوصف بأنه أطول الحكام بقاء في آسيا، ويتهمه منتقدوه بإعاقة الإصلاحات الديمقراطية وشن حملات على المعارضة.

من جهتها قالت هناء إيشات المتحدثة باسم وزارة الإعلام إن الرئيس عبد القيوم "لم يذكر أي اسم لكنه دعا من يزعزعون استقرار البلاد إلى تحمل المسؤولية".

وألقت الشرطة القبض على سبعة أشخاص، وقال وزير السياحة محمود شوقي إن كل المعتقلين يحملون جنسية المالديف ولم يقدم تفاصيل أخرى. وأوضح أن اثنين من الأجانب أصيبا في الهجوم وقالت الخارجية البريطانية إنهما مواطناها كريستيان وجنيفر دونيلان وهما يستردان عافيتهما بصورة طيبة.

المعارضة تتهم
جماعات المعارضة من جهتها ردت الاتهام على الحكومة في التفجير الذي وقع قرب مسجد في العاصمة مالي. وقال الحزب الديمقراطي المعارض إن الانفجار يثبت أن الحكومة أخفقت في معالجة الجريمة.

يُذكر أن أرخبيل المالديف معروف بزواره من نجوم هوليود والقادمين لقضاء شهر العسل، وزار أكثر من 500 ألف سائح جزر المالديف العام الماضي كما تتمتع هذه الدولة المسلمة بسمعة طيبة من ناحية هدوئها.
 
ولم تشهد العاصمة أي انفجارات منذ محاولة انقلاب وقعت عام 1988. وفاز عبد القيوم الذي يشغل منصبه منذ عام 1978 باستفتاء في أغسطس/ آب لتبني نظام رئاسي على الطراز الأمريكي في اقتراع قالت المعارضة إنه تعرض للتلاعب.
 
ويوجد في الأرخبيل الذي يضم 1192 جزيرة منتجعات فاخرة عديدة، لكن نصف السكان وعددهم 370 ألف نسمة يعيشون في فقر. ومن المقرر أن تجري المالديف أول انتخابات تعددية عام 2008، وقال معاونو عبد القيوم إنه سيترشح مرة أخرى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة