مدير FBI يستمع لشكاوى قادة المنظمات الإسلامية   
الأربعاء 1422/12/1 هـ - الموافق 13/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
مولر (يمين) بجانب جون آشكروفت أثناء مؤتمر صحفي عقد بواشنطن بشأن المشتبه في تورطهم بالهجمات (أرشيف)

التقى قادة المنظمات الإسلامية والعربية الأميركية مع مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي روبرت مولر، وركز اللقاء على أوضاع وحريات المسلمين والعرب في أميركا بعد هجمات سبتمبر/ أيلول الماضي والشكاوى المستمرة من استهداف محققي (FBI) للمسلمين والعرب في التحقيقات المتعلقة بهذه الهجمات.

وقدم رئيس مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية(كير) نهاد عوض تقريرا إلى مولر عن الانتهاكات التي تعرضت لها حقوق وحريات المسلمين والعرب في أميركا منذ 11 سبتمبر/ أيلول الماضي. وأكد التقرير وقوع 1715 حادثا استهدف المسلمين بينها 12 حالة قتل و56 خطاب تهديد بالقتل و15 تهديدا بتفجيرات و315 حالة خطاب دعائي.


قول منسوب لآشكروفت أثار احتجاج كير:
الإسلام هو ديانة يطالبك فيها الرب بأن ترسل ولدك ليموت من أجله، أما المسيحية فهي عقيدة يرسل فيها الرب ولده ليموت من أجلك

وقال عوض في ختام الاجتماع إن اللقاء وفر فرصة ممتازة لإجراء حوار عن عدد من المسائل المهمة. ويقدر عدد المسلمين الذين يعيشون في الولايات المتحدة بأكثر من سبعة ملايين شخص.

ورفض المسؤولون العرب الذين شاركوا في الاجتماع الاعتقالات التعسفية للمسلمين في إطار التحقيق الذي بدأ بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول وعدم احترام حقوق الإنسان في السجون التي يعتقل فيها مسلمون.

وطالبت "كير" مدير (FBI) بالتحقيق في 224 شكوى وصلت للمجلس تتعلق بتصرفات رجال المباحث الفدرالية في التعامل مع العرب والمسلمين. وأوضح نهاد عوض أن عددا من المسلمين والعرب فقدوا وظائفهم بعد أن زارهم عملاء (FBI) في مقار عملهم.

كما تناول اللقاء شكاوى بعض المعتقلين من تأخر المباحث الفدرالية في إرسال تقاريرها الأمنية لسلطات الهجرة مما أدى لتأخر الإفراج عنهم بعد ثبوت عدم تورطهم في أي أنشطة إرهابية.

وأعرب مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية مجددا عن مخاوفه من أن تقود العبارات التي يستخدمها وزير العدل الأميركي جون آشكروفت في الحديث عن "الإرهاب" إلى استهداف العرب والمسلمين في أميركا.

وكان مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية طالب آشكروفت في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه بتفسير عبارات مسيئة للدين الإسلامي نسبت إليه في إحدى الصحف الإلكترونية حيث نقل عنه قوله بأن "الإسلام هو ديانة يطالبك فيها الرب بأن ترسل ولدك ليموت من أجله، أما المسيحية فهي عقيدة يرسل فيها الرب ولده ليموت من أجلك".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة