تحذيرات من احتمال انتشار وباء الطاعون بالكونغو   
السبت 1427/8/2 هـ - الموافق 26/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:55 (مكة المكرمة)، 11:55 (غرينتش)

1400 حالة اكتشفت هذا العام (رويترز-أرشيف)
حذرت جماعة خيرية طبية دولية من احتمال انتشار وباء الطاعون شرقي الكونغو الديمقراطية بعد تزايد حالات الإصابة بالمرض بشكل ينذر بالخطر في الأسابيع القليلة الماضية.

ويساور القلق العاملين في المجال الصحي إزاء الزيادة المفاجئة في حالات الإصابة بالطاعون الرئوي الشديد العدوى الذي يمكن أن ينتقل من إنسان إلى آخر بعكس الطاعون الدبلي.

وقال المنسق الإقليمي لجماعة مالتيزر أنترناشونال ألفريد كينزنبلاخ إن 1400 حالة اكتشفت حتى الآن هذا العام منها 600 حالة في شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز الماضيين مقابل 800 حالة عام 2005 بأكمله.

وقال كينزنبلاخ إن حالتي طاعون رئوي تهددان القرية كلها لأن هذا الطاعون ينتشر أسرع كثيرا من الطاعون الدبلي.

وذكر أن نحو 10% من الذين يصابون بالطاعون يتوفون، أي مثلي نسبة الوفيات خلال العام الماضي.

وأعربت الجماعة عن خشيتها من حدوث وباء واسع الانتشار إذا لم يعالج المرضى على الفور ويتم تبيلغ السكان بالأخطار ومحاربة ما ينقله قطعان القوارض.

وانتشر الوباء قرب بحيرة ألبرت في منطقة إيتوري شمالي شرقي الكونغو حيث ما زالت مليشيات تتقاتل بعد ثلاثة أعوام من انتهاء الحرب الأهلية التي استمرت ستة أعوام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة