سجن ثلاثة نواب سابقين بالكويت   
الثلاثاء 1434/3/24 هـ - الموافق 5/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:35 (مكة المكرمة)، 11:35 (غرينتش)
عدد من النشطاء والمغردين أحيلوا للقضاء بالكويت بتهم تتعلق بالإساءة لأمير البلاد (الجزيرة نت)

قضت محكمة الجنايات في الكويت بحبس ثلاثة نواب سابقين من المعارضة ثلاث سنوات مع النفاذ بتهمة الإساءة لأمير البلاد، وذلك على خلفية حديثهم في ندوة أقيمت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي, وجهوا فيها خطابهم بشكل مباشر إلى الأمير.

وقد جاء الحكم بناء على الشكوى المقدمة من أمن الدولة ضد فلاح الصواغ وخالد الطاحوس وبدر الداهوم.

وكان القضاء قد أصدر اليومين الماضيين أحكاما بحق اثنين من المغردين أحدهما بعشر سنوات وآخر بخمس سنوات لنفس التهمة، وهي الإساءة إلى الأمير. كما تجري أيضا محاكمة النائب السابق البارز مسلم البراك بتهمة مماثلة, حيث يحظر الدستور انتقاد الامير.

وكان النواب المحكومون الثلاثة اعتقلوا بعد إلقائهم الخطب ثم تم الإفراج عنهم بكفالة قدرها 17850 دولارا لكل منهم بعد الاستماع إليهم. وتوجه النواب السابقون الذين يعدون من أبرز الشخصيات بالمعارضة، إلى الأمير مباشرة في كلماتهم وحذروه من مغبة تعديل النظام الانتخابي. وقد نفى ثلاثتهم التهم الموجهة إليهم مشددين على أنهم تحدثوا في إطار القانون.

يُذكر أن المعارضة التي قاطعت الانتخابات الأخيرة، دخلت بمواجهة محتدمة مع الحكومة للمطالبة بإلغاء تعديل أدخله الأمير على قانون الانتخابات ولحل البرلمان الحالي وإجراء انتخابات جديدة على أساس القانون القديم.

وتطالب المعارضة أيضا بإصلاحات سياسية جذرية، كأن تكون هناك "حكومة منتخبة" مع الإبقاء على حكم آل الصباح.

وقد أكدت الحكومة أنها تدعم حرية التعبير "ولكن يجب عليها أن تتخذ جراءات ضد أي تعليقات غير قانونية بشأن أمير البلاد". وقالت وزارة الإعلام في بيان أمس إن "الكويت لديها تقليد عريق بشأن النقاش المفتوح وحرية التعبير لطالما تفاخرت به".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة