نصف سكان المعمورة يستخدمون الجوال   
الأربعاء 1430/3/7 هـ - الموافق 4/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:03 (مكة المكرمة)، 21:03 (غرينتش)

 

كشف تقرير أصدرته إحدى هيئات الأمم المتحدة أمس أن أكثر من نصف سكان المعمورة يستخدمون الهاتف الجوال, كما أظهر أن ربع سكان العالم تقريبا يستخدمون الإنترنت.

صحيفة غارديان التي أوردت الخبر قالت إن هذه الاستبانة التي أعدها الاتحاد الدولي للاتصالات التابع للأمم المتحدة بينت مدى وسرعة انتشار "قصة الحب" بين سكان المعمورة وبين الهاتف الجوال.

الصحيفة قالت إن النمو المذهل للتكنولوجيا الخلوية أحدث تغييرا كبيرا في المجتمعات وخاصة في البلدان النامية التي تفتقد للبنى التحتية الضرورية للاتصالات, وهو ما كان يمثل إحدى العقبات الأساسية أمام تقدمها.

الاستبانة قالت إن الاشتراك في خدمة الهاتف النقال وصل في نهاية عام 2008 إلى حوالي أربعة مليارات و100 مليون بعدما كان حوالي مليار عام 2002, وهو ما يمثل ستة من كل عشرة أشخاص في العالم.

وكان النمو الأسرع للجوال في أفريقيا حيث زادت نسبة مستخدميه من واحد من كل خمسين شخصا مع نهاية القرن الماضي إلى 28% في الوقت الحالي.

الوكالة الدولية قالت إن ثلثي الهواتف الجوالة المستخدمة حاليا في العالم توجد في الدول النامية, مشيرة إلى انتشار ظاهرة تحول الناس إلى الهاتف الجوال بدلا من الهاتف الثابت.

ورسمت الوكالة صورة إيجابية لعالم أصبح أكثر انفتاحا بعضه على بعض بفضل انتشار وتطور تكنولوجيا الاتصالات, مشيرة إلى تزايد مستخدمي الإنترنت عبر العالم إلى 23% العام الماضي.

ورتبت الوكالة دول العالم حسب تقدمها في استخدام تكنولوجيا المعلومات المتطورة فجاءت السويد في المقدمة وتلتها كوريا الجنوبية فالدانمارك، وحلت بريطانيا في المرتبة العاشرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة