الشيوخ الفرنسي يقر أوليا قانون الهجرة الجديد   
السبت 1427/5/21 هـ - الموافق 17/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 5:53 (مكة المكرمة)، 2:53 (غرينتش)

قانون العمل الجديد لاقى معارضة شديدة في المجتمع الفرنسي (الفرنسية)
اعتمد مجلس الشيوخ الفرنسي مشروع قانون جديد متشدد للهجرة قدمه وزير الداخلية نيكولا ساركوزي.

وجاء اعتماد المشروع بالقراءة الأولى بعد أسبوعين من المناقشات اعترض خلالها الاشتراكيون والشيوعيون على كل بنوده.

ويأخذ المشروع صفة الاستعجال، ولذلك فلن تكون هناك قراءة ثانية له في مجلس الشيوخ بعد أن تبنته الجمعية الوطنية الفرنسية في 17 مايو/أيار الماضي.

وبدلا من ذلك ستقرر لجنة مختلطة مؤلفة من 14 نائبا وشيخا اقتراحا مشتركا لعرضه على الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ قبل تبنيه بشكل نهائي.

وخضع مشروع القانون لتعديلات عدة ولكنه ألغى حقوق المهاجرين غير الشرعيين الموجودين على الأراضي الفرنسية منذ أكثر من عشر سنوات.

وعقد المشروع كذلك إجراءات لمّ الشمل العائلي الذي أصبح مرتبطا بالمصادر المالية والسكن، ومدّد الفترة التي يمكن للمهاجر خلالها الحصول على بطاقة إقامة إلى عشر سنوات بدلا من سنتين أو ثلاث للمتزوج من فرنسية أو المتزوجة من فرنسي.

ويهدف مشروع القانون إلى تفضيل "الهجرة في سبيل العمل" من خلال تسهيل إقامة الأجانب ذوي الكفاءات والحد من دخول الآخرين.
 
ويتشدد المشروع في شروط الدخول بالنسبة للمهاجرين الذين لا يتمتعون بخبرات عالية أو الذين يأتون إلى فرنسا للالتحاق بأفراد أسرتهم.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة