ثلاثة شهداء والاحتلال يستعد لتوسيع عملياته في غزة   
الأربعاء 1427/10/10 هـ - الموافق 1/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:56 (مكة المكرمة)، 22:56 (غرينتش)

حكومة إيهود أولمرت نفت اعتزامها إعادة احتلال قطاع غزة (رويترز)

صدق وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس ورئيس الأركان دان حالوتس على مخططات جديدة لتوسيع نطاق العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة. ونقلت مصادر في تل أبيب عن جهات عسكرية وأمنية قولها إن إسرائيل "لا تستطيع البقاء غير مبالية إزاء ما يجري في القطاع".

وأعلنت حكومة إيهود أولمرت أن العملية تهدف بشكل أساسي لوقف تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة عبر الحدود مع مصر، ونفت اعتزامها إعادة احتلال القطاع بشكل دائم.

ورفض المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك التعليق على هذه التصريحات، واعتبر أن العمليات العسكرية الإسرائيلية "تندرج في إطار الدفاع عن النفس".

وقد رفضت مصر أي قصف إسرائيلي لمحور صلاح الدين على حدودها مع قطاع غزة قائلة إنها لن تسكت على هذه الخطوة باعتبارها ضد القانون الدولي.

وقال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إن خطوة إسرائيلية من هذا النوع "تمثل خرقا لكل الاتفاقات الفلسطينية الإسرائيلية". وأشار إلى أن الحديث عن أنفاق يقيمها الفلسطينيون لتهريب السلاح من مصر لغزة هو "مبالغات وعمليات لتسهيل ضرب الفلسطينيين".

وأكد الوزير المصري أن بلاده تتصدى لأي أنفاق يتم اكتشافها، وكان الرئيس المصري حسني مبارك نفى تقارير تحدثت عن إرسال مصر خمسة آلاف من قوات الشرطة إلى الحدود مع غزة بهدف تعزيز الأمن.

الاحتلال نفذ عملية موسعة في خزاعة (الفرنسية)
ثلاثة شهداء
في إطار التصعيد الإسرائيلي استشد ثلاثة فلسطينيين من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية(حماس) وجرح خمسة آخرون خلال توغل لجيش الاحتلال الإسرائيلي في بلدة خزاعة في شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.

وقالت مصادر فلسطينية إن الشهداء الثلاثة من عائلة واحدة وهم محمد النجار ( 21 عاما) وشادي النجار ( 22 عاما) وزكي النجار ( 19 عاما). وأفادت الأنباء بأن قوة إسرائيلية خاصة تسللت إلى البلدة لاستهداف الناشطين بكتائب القسام تلى ذلك اجتياح موسع بالدبابات والآليات تحت غطاء من القصف المدفعي.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية غازي حمد في بيان رسمي إن "العمليات العدوانية ضد قطاع غزة لم تتوقف وهي من يوم لآخر تتخذ أشكالا مختلفة وخطيرة"

وأضاف البيان أن إسرائيل "تريد من وراء ذلك إغراق القطاع بالدم والأشلاء من خلال استهداف المدنيين الأبرياء تحت مبررات أمنية واهية". ودعا حمد المجتمع الدولي إلى ضرورة القيام بخطوات عملية لوقف "الجنون الإسرائيلي الذي أصبح منفلتا بلا حدود".

ورأى حمد أن إسرائيل "لن تجلب من وراء الخيارات العسكرية الا الخراب والدمار ولن تتمكن من تحقيق أهدافها لأنه ثبت أن الخيارات العسكرية التي اعتمدتها إسرائيل لم توصل إلا إلى الفشل.

من جهة أخرى ذكر متحدث باسم جيش الاحتلال أن جنديا إسرائيليا أصيب بجروح طفيفة  برصاص فلسطيني قرب رام الله بالضفة الغربية، وقال المصدر إن الجندي كان ضمن وحدة تقوم بعملية قرب مستوطنة دوليف.

"
محادثات وفد حماس في القاهرة لن تقتصر على موضوع الجندي الإسرائيلي بل ستبحث أيضا تشكيل حكومة وحدة وطنية
"
مفاوضات الأسرى
في سياق آخر قال موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إن وفدا من الحركة وصل إلى القاهرة مساء الاثنين لإجراء محادثات مع المسؤولين المصريين بشأن مبادلة الجندي الإسرائيلي الأسير مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

وأضاف أبو مرزوق أن الوفد سيجري محادثات مع مدير المخابرات المصرية عمر سليمان تتناول أيضا تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية.

وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إن وفد حماس مكون من ممثل الحركة في سوريا عماد العلمي وعضو المكتب السياسي محمد نصر، بينما قال أبو مرزوق إن رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل لن يحضر المحادثات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة