اليابانيون يريدون عودة جنودهم من العراق قريبا   
الأربعاء 1426/11/28 هـ - الموافق 28/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:27 (مكة المكرمة)، 8:27 (غرينتش)

طوكيو تبحث سحب جنودها قبل تنحي كويزومي (الفرنسية-أرشيف)
أظهر استطلاع للرأي نشرته اليوم الأربعاء صحيفة نيهون كيزاي شيمبون اليومية أن نحو ثلاثة أرباع الناخبين اليابانيين يريدون سحب جنود بلادهم من العراق في غضون الأشهر الستة القادمة.

وقال 28% ممن شملهم الاستطلاع إنه ينبغي للحكومة أن تسحب الجنود فورا، وقال 46% إنهم يريدون أن يتم سحب الجنود في النصف الأول من العام القادم مع الجيش البريطاني والجنود الآخرين، في حين رأى 11% فقط بقاء الجنود اليابانيين إلى أن تسحب الولايات المتحدة قواتها.

وأشارت الصحيفة إلى أن اليابان مددت مؤخرا التفويض لبعثتها (550 جنديا) المتمركزة في بلدة السماوة الجنوبية حتى ديسمبر/كانون الأول 2006.

وذكرت تقارير لوسائل إعلام أن الحكومة تدرس سحب الجنود قبل أن يتنحى رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي في سبتمبر/أيلول المقبل. وساعدت موافقة كويزومي على نشر الجنود اليابانيين في العراق على تعزيز روابطه الوثيقة بالرئيس الأميركي جورج بوش.

وتقول الصحيفة إن مع القيود الصارمة على مهمتهم بمقتضى دستور اليابان السلمي فإن الجنود اليابانيين يشاركون في مهام إنسانية ومساعي الإعمار مثل إصلاح المدارس والمباني والطرق، ويعتمدون على الجنود البريطانيين والأستراليين في حماية أمنهم في المنطقة.

وأشارت إلى ما قاله رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أثناء زيارة خاطفة إلى العراق الأسبوع الماضي من أن الجنود البريطانيين قد يبدؤون مغادرة العراق العام القادم، وأضافت أن أستراليا قالت إن من المرجح أن تبقى قواتها بعد مايو/أيار المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة