إيهود باراك يدعو أميركا لدعم السيسي   
الجمعة 1435/7/11 هـ - الموافق 9/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:13 (مكة المكرمة)، 8:13 (غرينتش)
دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود باراك الولايات المتحدة إلى دعم المرشح الرئاسي في مصر عبد الفتاح السيسي خلال المرحلة الحالية وعدم انتقاده بشكل علني، وتأجيل أي اختلافات معه إلى ما بعد توليه السلطة.

وقال باراك في كلمة ألقاها أمام معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى إنه "يتعين على الولايات المتحدة في بعض الأحيان التنازلُ عن قيم الدفاع عن الحرية والديمقراطية بهدف حماية مصالحها".

وأضاف أنه شعر بالفرح بعد أن تدخل الجيش واعتقال (الرئيس المعزول) محمد مرسي وأخرج (الرئيس المخلوع) حسنى مبارك من السجن.

واعتبر أن التحدي الأكبر الآن في مصر هو توفير الغذاء والوظائف والحفاظ على دور مصر كأحد الدعائم الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط، وهو أمر قال إن السيسي قادر على تحقيقه.

وطالب الأميركيين بالتحلي بالصبر والتعايش مع السيسي، وإبداء أي ملاحظات بصورة غير علنية، وعدم إبداء أي خلافات معه إلا بعد توليه السلطة.

ويعد السيسي -الذي أصدر خارطة طريق في يوليو/تموز الماضي بعد عزله الرئيس محمد مرسي أول رئيس منتخب بعد الثورة التي أطاحت بنظام حسني مبارك- الأوفر حظا في انتخابات الرئاسة المقررة في 26 و27 مايو/أيار الجاري، ويواجه منافسا وحيدا هو حمدين صباحي.

ومصر أول دولة عربية وقعت معاهدة سلام مع إسرائيل في عام 1979، وقال السيسي في وقت سابق إنه يحترم كل المعاهدات الدولية بما فيها معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة