سكان بم يتظاهرون احتجاجا على أوضاعهم   
السبت 1425/1/15 هـ - الموافق 6/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عائلة إيرانية فقدت كل شيء بعد زلزال بم(الفرنسية-أرشيف)
ذكرت صحيفة شرق الإيرانية اليوم السبت أن أعمال شغب اندلعت الخميس في مدينة بم جنوبي شرقي البلاد, حيث قام سكان غاضبون بسبب سوء أوضاعهم المعيشية بعد أكثر من شهرين على الزلزال القوي بإحراق سيارات وتدمير حاويات.

وقالت الصحيفة إن تظاهرة بدأت بهدوء تطورت إلى اضطرابات في المساء. ونقلت الصحيفة عن سلطات المحافظة قولها إن مشاغبين على دراجات نارية قاموا بتحريض المتظاهرين على القيام بأعمال عنف مما أدى إلى تدخل الشرطة في وقت متأخر من مساء الخميس.

وأفادت السلطات بأنه لم يسجل وقوع إصابات. لكن وكالة فارس للأنباء نقلت عن أحد أئمة المساجد في بم ويدعى أصغر أصغري إعلانه عن سقوط جريحين بالرصاص أطلق -على حد قوله- على حشد المتظاهرين.

وحملت سلطات المحافظة المسؤولية لوسائل الإعلام "التي ضخمت حجم المساعدة الدولية حيث أن الناس اعتقدوا بأن إعادة الإعمار ستكون سهلة".

وقد ضرب زلزال عنيف منطقة بم وضواحيها في ديسمبر/كانون الأول الماضي وأوقع 43 ألف قتيل على الأقل، واعتبر الأكثر دموية منذ ربع قرن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة