أسلحة فرنسية بـ3 مليارات دولار للبنان بتمويل سعودي   
الثلاثاء 1435/11/9 هـ - الموافق 2/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 4:52 (مكة المكرمة)، 1:52 (غرينتش)

أعلنت الرئاسة الفرنسية الاثنين عقب لقاء جرى بباريس بين الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند وولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز أن الجانبين أوشكا على إبرام عقد لتزويد الجيش اللبناني بأسلحة فرنسية بقيمة ثلاثة مليارات دولار.

وقال مسؤول في الرئاسة الفرنسية إن العقد مكتمل لكن تنقصه فقط بعض العناصر التقنية اللازمة لإنجازه.

وقال هولاند خلال حفل عشاء رسمي حضره نحو 200 مدعو بينهم العديد من رؤساء الشركات إن "لبنان بلد رائع وفي الوقت نفسه غير حصين ويحتاج للأمن في الوقت الذي يستضيف فيه آلاف اللاجئين".

وأضاف هولاند أن بلاده والسعودية اتفقتا على مساعدة لبنان بشرط أن تساعد لبنان نفسها لحفظ أمنها، حسب قوله.

وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ذكر لصحيفة "عكاظ" السعودية أن زيارة سلمان التي تستغرق ثلاثة أيام تعكس أهمية التنسيق السعودي الفرنسي وتبرز مسار العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين, وأن ملف "الإرهاب" يشكل تحديا دوليا لأوروبا والشرق الأوسط والخليج العربي "مما يجعل دور السعودية مهما ومطلوبا على الساحة الدولية".

وأوضح فابيوس أن مباحثات هولاند وسلمان سوف تركز على المقترح الفرنسي لاستضافة باريس مؤتمرا دوليا لمواجهة تنظيم الدولة.

يُشار إلى أن الجيش اللبناني -الذي يعاني من نقص في العتاد كمّا ونوعا- يطالب المجتمع الدولي بمساعدته لكي يتمكن من احتواء تداعيات الحرب الدائرة في الجارة سوريا حيث سيطر مقاتلو تنظيم الدولة على مناطق واسعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة