البحرين تعين سفيرا لها في العراق قريبا   
الأربعاء 1423/1/21 هـ - الموافق 3/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت البحرين أنها ستعين قريبا سفيرا في بغداد بعد أكثر من عقد من الزمان خفضت فيه العلاقات إثر اجتياح العراق للكويت عام 1990. وتأتي الخطوة بعد التقارب الذي حدث أثناء القمة العربية الأخيرة بين العراق من جهة والسعودية والكويت من الجهة الأخرى.

وأعلن وزير الإعلام البحريني نبيل يعقوب الحمر أن بلاده لم تقطع علاقاتها مع العراق طيلة السنوات الماضية مؤكدا أن "المصالح البحرينية في العراق تحتاج إلى تمثيل دبلوماسي عال"، وقال إن قرار البحرين رفع درجة تمثيلها الدبلوماسي مع العراق "أمر طبيعي" وإنه يأتي خدمة للمصالح البحرينية مع العراق وفي ظل أجواء المصالحة التي تمت في قمة بيروت الأسبوع الماضي.

وأوضح الحمر أن آلاف البحرينيين يتوجهون إلى العراق على مدار العام لزيارة العتبات المقدسة "كما أن التجارة المتنامية بين البلدين تجعل من الضروري أن تدار السفارة بطاقم كامل يرأسه سفير". وأضاف أن المنامة على اتصال مع بغداد، وأنه سيتم تعيين سفير جديد هذا الشهر.

والمعروف أن لدى البحرين قائما بالأعمال في بغداد، بينما عينت العراق في أكتوبر/تشرين الأول الماضي الدكتور علي سبتي الحديثي سفيرا لها في المنامة بعد أن ظل منصب السفير شاغرا منذ عام 1991 حيث ظلت البعثة الدبلوماسية العراقية تدار من قبل قائم بالأعمال.

وكان نائب رئيس مجلس قيادة الثورة العراقي عزة إبراهيم زار البحرين في إطار جولة في الدول الخليجية تمحورت حول التهديدات الأميركية بضرب العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة