-   
الجمعة 1424/11/4 هـ - الموافق 26/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توقعت هيئة الدفاع عن الرئيس الموريتاني السابق محمد خونة ولد هيدالة أن تصدر المحكمة الجنائية حكمها غدا الأحد في القضية المتهم فيها مع 14 من أنصاره بتهمة تدبير إنقلاب.

جاء ذلك بعد أن استمع رئيس المحكمة أمس الخميس إلى مرافعات آخر محامي الدفاع ورد الإدعاء.وقال الدفاع إن ردود المحامين الأخرين المقررة صباح غد ستليهما كلمة أخيرة للمتهمين  قبل أن تبدأ المحكمة مداولاتها لإصدار الحكم.

ودفع المحامون ببراءة موكليهم مؤكدين بطلان إجراءات القبض عليهم وما وصفوه بالأدلة السخيفة التي قدمها الإدعاء.

وقال المحامي إبراهيم ولد أبتي إن المتهمين  لم يرتكبوا جرائم اخرى سوى رغبتهم في المشاركة في العملية الديمقراطية أملا في التغيير في إطار النظام الدستوري والتعددية السياسية التي يضمنها القانون الأساسي.


وبدأت المحاكمة مطلع الشهر الجاري حيث واتهم ولد هيداله(63 عاما) الذي كان أبرز منافسي الرئيس الحالي معاوية ولد الطايع خلال الانتخابات الرئاسية  الشهر الماضي مع 14 من رفاقه بأنه خطط لقلب النظام خلال فترة الانتخابات.

وطلب المدعي العام الذي اعتبر أن إدانتهم واضحة إصدار أحكام بالسجن تتراوح بين 5 إلى 20 سنة مع الأشغال الشاقة.

وجاء اعتقال ولد هيدالية بعد أن تضامن مع مرشحي المعارضة الآخرين في رفض الاعتراف بنتائج الانتخابات التي جرت التي جرت في السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة