أردوغان يتهم موسكو بمحاولة تأسيس دويلة للأسد   
السبت 1437/4/28 هـ - الموافق 6/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 8:56 (مكة المكرمة)، 5:56 (غرينتش)

حمّل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان روسيا بالتعاون مع النظام السوري المسؤولية عن قتل 400 ألف شخص في سوريا، وقال إنه من الضروري محاسبتها على قتلهم.

واعتبر أردوغان -خلال مؤتمر صحفي عقده الجمعة في داكار مع نظيره السنغالي ماكي سال- أن روسيا قوة احتلال في سوريا، واصفا الاتهامات الروسية بشأن إعداد أنقرة لتدخل عسكري في سوريا بأنها أمر مضحك.

وأشار إلى أن مشاركة روسيا في الحرب السورية باستخدام قواعدها البحرية في محافظة طرطوس وقاعدتها الجوية في اللاذقية تندرج ضمن سعي موسكو لإقامة دويلة صغيرة للأسد، معتبرا أن الأسد قد انتهى وأن التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم الدولة الإسلامية تتقاسم الأراضي السورية.

واعتبر أردوغان أن وجود الروس والإيرانيين في سوريا يشكل تهديدا لبلاده التي لديها حدود بطول 911 كيلومترا مع سوريا.

وقال إن المبرر الوحيد الذي تقدمه موسكو وطهران لوجود قواتهما على الأراضي السورية هو أنهما تقومان بتلبية دعوة الرئيس السوري بشار الأسد، وتقديم الدعم له "فهم يشتركون معه في الجريمة".

وكانت روسيا اتهمت تركيا بالإعداد لتوغل عسكري في شمال سوريا، بينما نفت أنقرة ذلك بوصفة دعاية هدفها إخفاء "جرائم" روسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة