أنان يؤيد حق الصحفيين بالعمل دون خوف على حياتهم   
الأربعاء 1426/7/27 هـ - الموافق 31/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:08 (مكة المكرمة)، 8:08 (غرينتش)

أنان دعا الحكومات والجيوش لعدم المساس بالصحفيين (الفرنسية) 

اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أن الحكومات والجيوش مطالبة بالتزام قضية حماية حق الصحفيين في ممارسة مهنتهم دون خوف على سلامتهم الشخصية.

تصريحات أنان التي أدلت بها متحدثة باسمه جاءت في سياق رد موجه إلى الاتحاد العالمي للصحفيين الذي طالب بالتحقيق في مقتل عدد من الصحفيين على يد القوات الأميركية وحلفائها بالعراق.

وجاءت مطالبة الاتحاد الذي يضم نحو 100 هيئة صحفية بعد مقتل فني الصوت بوكالة رويترز وليد خالد وهو ما رفع عدد الصحفيين الذين قتلوا على يد القوات الأميركية إلى 18 صحفيا.

وذكرت ماري أوكابي المتحدثة باسم أنان بدون إشارة مباشرة للعراق أن الأمين العام حث مرارا جميع الأطراف في حالات الصراع على مستوى العالم -حكومات وسلطات محلية وقوات مسلحة- على حماية حق جميع المواطنين في الحصول على معلومات يوثق بها وحق الصحفيين في تقديمها دون خوف على سلامتهم.

وذكرت المتحدثة بأن أنان انتقد اعتبار المتحاربين أن حرية التعبير عدو لقضيتهم الأمر الذي يؤدي بالصحفيين عند محاولتهم نقل الأخبار بحياد إلى مواجهة "الضغط والتلاعب والترويع أو حتى القتل".

يذكر أن القوات الأميركية قتلت اثنين من مصوري رويترز بالعراق عام 2003 فيما لقي ثالث حتفه برصاص قناص في الرمادي في ملابسات لا تزال الوكالة تسعى للحصول على تفسير لها من القوات الأميركية.

وذكر كبير المتحدثين باسم القوات الأميركية في العراق اللواء ريك لينش في السياق أن القوات الأميركية لا تتبع سياسة خاصة بالنسبة للصحفيين المحتجزين مضيفا أن ما تفعله هذه القوات هو "أن تنظر إلى الفرد الذي تم اعتقاله وماذا كان يفعل بغض النظر عن مهنته".

يشار إلى أن القوات الأميركية احتجزت مصور رويترز حيدر كاظم الذي كان مرافقا


لفني الصوت القتيل بعد يومين من نجاته من الموت, كما أن صحفيين وموظفين يعملون لدى وسائل إعلام أخرى احتجزوا لأشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة