ارتفاع عدد قتلى الحرب الأميركيين إلى 79   
الأحد 1424/2/5 هـ - الموافق 6/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سيارة عسكرية تابعة للقوات الأميركية الغازية دمرتها القوات العراقية
أعلن الجيش الأميركي الليلة الماضية هوية ثمانية جنود قتلوا في كمين لقافلة إمداد في جنوب العراق في 23 مارس/ آذار الماضي ليرتفع عدد قتلى القوات الأميركية إلى 79 عسكريا.

وعثر على جثث الجنود الذين تقول وزارة الدفاع الأميركية إنهم قتلوا في كمين نصبته القوات العراقية في مستشفى بالناصرية بعد أكثر من أسبوع من المواجهة. وتم تغيير وضعهم من مفقودين إلى قتلى في المعركة.

وعثر على هذه الجثث عندما أنقذت قوات أميركية خاصة الأسيرة الأميركية جيسيكا لينش التي أجريت لها جراحة بعد إنقاذها في ألمانيا لإصابتها بكسر في العظام. كما عثر على رفات جندي تاسع في المستشفى لكن لم يتم الكشف بعد عن هويته.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية أمس إن من بين 79 قتيلا أميركيا منذ اندلاع الحرب في العراق قبل أسبوعين وحتى الآن قتل 65 في معارك و14 في حوادث. واعتبرت أن هناك ثمانية جنود آخرين مفقودين وسبعة أسرى حرب لدى العراق.

يشار إلى أن سبعة من بين الجنود الثمانية الذين أعلنت هويتهم أمس ينتمون إلى السرية 507 إمداد ومقرها فورت بليس بولاية تكساس. وينتمي الجندي الثامن إلى كتيبة الدعم والمعاونة التابعة للفرقة الثالثة مشاة ومقرها فورت ستيوارت بولاية جورجيا.

وكان الجنود الثمانية من بين 15 جنديا سجلوا بداية على أنهم مفقودون عندما تعرضت قافلة من السرية 507 لهجوم من دبابات ومقاتلين عراقيين.

وظهر خمسة أسرى في ما بعد على شاشات التلفزيون العراقي وكذلك جثث ملطخة بالدماء لثمانية آخرين مما دفع الرئيس الأميركي جورج بوش إلى تحذير العراقيين من أنهم سيحاكمون كمجرمي حرب إذا ما أساؤوا معاملة الأسرى الأميركيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة