ثلاثة شهداء في غزة ومحادثات بين حماس ومصر   
الأحد 1429/2/18 هـ - الموافق 24/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:04 (مكة المكرمة)، 23:04 (غرينتش)
حزن وغضب ارتسم على وجوه أقارب أحد الشهداء في بيت حانون  (الفرنسية)

استشهد ثلاثة فلسطينيين وأصيب آخرون بجراح في قصف لقوات الاحتلال الإسرائيلي استهدف منطقة بالقرب من بيت حانون شمالي قطاع غزة اليوم.
 
وزعم متحدث عسكري للاحتلال أنه استهدف مجموعة من النشطاء كانت تستعد لإطلاق قذائف صاروخية على أهداف إسرائيلية. لكن مصادر طبية فلسطينية أكدت أن الشهداء الثلاثة مدنيون يعملون في مصرف الأردن وكانوا يتناولون غداءهم خارجه.

وفي الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم في مخيم عين بيت الماء قرب نابلس قياديا في كتائب أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يدعى مجدي مبروك.

تهدئة الأوضاع على الحدود في صلب محادثات وفد حماس في مصر (رويترز-أرشيف)
وفاة معتقل
وفي تطور آخر أمر الرئيس الفلسطيني محمود عباس بفتح تحقيق في وفاة مجد البرغوثي وهو إمام مسجد ينتمي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي اتهمت أجهزة المخابرات التابعة للسلطة الفلسطينية بتعذيبه حتى الموت.

وقال متحدث باسم جهاز المخابرات إن تقرير الطب الشرعي أثبت أن سبب وفاة مجد البرغوثي -(45 عاما) والأب لتسعة أبناء- هو تضخم في عضلة القلب، فيما أشارت مصادر أخرى إلى وفاته إثر إصابته بسكتة دماغية.

وحمل المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس حكومة تسيير الأعمال سلام فياض "المسؤولية الكاملة والمباشرة عن موت البرغوثي" الذي كان اعتقل قبل أسبوع.

حماس ومصر
من ناحية أخرى استأنف وفدان من الأجهزة الأمنية المصرية ومن حركة حماس برئاسة محمود الزهار وسعيد صيام، مباحثات في مدينة العريش المصرية اليوم.
 
وتهدف المباحثات –وهي الثالثة في غضون عشرة أيام- إلى تهدئة الأوضاع على الحدود المصرية الفلسطينية، وفتح معبر رفح لمرور الإمدادات الإنسانية للقطاع. كما تطرقت المباحثات لملف الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط.
 
ووفقا لمصادر أمنية مصرية فإن وفد حماس طالب بالإفراج عن 61 فلسطينيا تحقق معهم السلطات المصرية على خلفية حيازتهم أسلحة ومتفجرات.

وذكر قيادي من حماس هو أيمن طه في تصريح لموقع إخباري تابع للحركة على الإنترنت أنه سيجري الإفراج اليوم عن الدفعة الأولى من الفلسطينيين المعتقلين في مصر، معربا عن أمله في أن يجري في الأيام القادمة خروج المرضى والعمل على إنهاء مشكلة العالقين وأصحاب الإقامات.

إطلاق البرغوثي
على صعيد آخر اقترح وزير البنى التحتية الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر السبت الإفراج عن القيادي البارز في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) مروان البرغوثي المسجون في إسرائيل، وذلك لتحقيق تقدم في عملية السلام مع الفلسطينيين.

وأِشار الوزير أمام تجمع في تل أبيب إلى أن البرغوثي هو الوحيد من قادة فتح الذي يتمتع برصيد شعبي يتيح له إقناع شعبه بتوقيع اتفاق مع إسرائيل.
وكان بن إليعازر اقترح في سبتمبر/أيلول الماضي مبادلة البرغوثي بالجندي الأسير شاليط.

علي عبد الله صالح سلم مبادرة المصالحة  لمحمود عباس أثناء زيارته لصنعاء مؤخرا (الفرنسية-أرشيف)
مبادرة مصالحة
وفي تطور متصل بجهود المصالحة بين فتح وحماس استأنف الرئيس اليمني علي عبد الله صالح مساعي الوساطة بين الحركتين لحل الخلاف بينهما عبر مبادرة تهدف إلى إعادة الأوضاع في قطاع غزة إلى ما كانت عليه وإجراء انتخابات نيابية مبكرة.

وتقوم المبادرة الجديدة وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) على سبع نقاط أبرزها عودة الأوضاع في غزة إلى ما كانت عليه قبل يونيو/حزيران 2007 وإجراء انتخابات مبكرة واستئناف الحوار على قاعدة اتفاق القاهرة 2005 واتفاق مكة في فبراير/شباط 2007.

كما تنص المبادرة أيضا على إعادة بناء الأجهزة الأمنية على أسس وطنية بحيث تتبع السلطة العليا وحكومة الوحدة الوطنية ولا علاقة لأي فصيل بها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة