غارات تقتل مدنيين والمعارضة تتقدم شمال حلب   
الأربعاء 1438/2/9 هـ - الموافق 9/11/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:56 (مكة المكرمة)، 19:56 (غرينتش)

تسبب قصف طائرات نظام بشار الأسد اليوم بسقوط قتلى في إدلب وحلب، وسقوط جرحى في محافظات حمص وحماة وريف دمشق، بينما تتواصل المعارك في غرب حلب وشمالها وبمحافظة القنيطرة.

وقال مراسل الجزيرة إن سبعة مدنيين قتلوا وأصيب آخرون بجروح جراء قصف لطائرات النظام استهدف الأحياء السكنية في بلدة مشمشان بريف إدلب الغربي، كما سقط قتيلان وعدة جرحى جراء غارة على مدينتي معرة النعمان وخان شيخون وبلدة معرشورين.

وفي ريف حمص، أفاد مراسل الجزيرة بأن عددا من المدنيين أصيبوا بجروح في إثر قصف لطيران النظام على بلدتي عز الدين والسعن الأسود ، كما تسبب القصف بدمار كبير في الأبنية والممتلكات.

ويشهد ريف حمص الشمالي الذي تسيطر عليه المعارضة السورية المسلحة قصفا جويا ومدفعيا من قبل قوات النظام السوري بشكل شبه يومي، كما تحاصره منذ نحو أربع سنوات قوات النظام ومليشيا الدفاع الوطني التابعة له.

وتتواصل المعارك حول مدرسة الحكمة غرب حلب، مما اضطر قوات المعارضة للانسحاب، كما قصفت المعارضة حي مشروع 1070 شقة الذي سيطرت عليه قوات النظام، وقصفت أيضا مطار النيرب العسكري بصواريخ غراد.

وفي سياق آخر، قال مراسل الجزيرة إن فصائل الجيش الحر سيطرت على قرى الشيخ علوان وزمكة ومصيبين شمالي الباب بمحافظة حلب وطردت تنظيم الدولة، وذلك بعد يوم من سيطرتها على ست قرى ووصولها إلى نقطة لا تبعد أكثر من ثمانية كيلومترات عن الباب، في إطار عملية درع الفرات المدعومة من تركيا.

وشنت طائرات روسية وسورية غارات على عدة أحياء وبلدات بحلب أدت لسقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، بحسب شبكة شام. 

عناصر جيش النظام والمليشيات المساندة له في حي مشروع 1070 شقة غرب حلب (الأوروبية)

وذكرت شبكة شام أن حيي ضاحية الأسد والمزة في دمشق شهدا سقوط قذائف هاون، مما تسبب بمقتل شخص وإصابة آخرين، مضيفة أن النظام شن غارات جوية على بلدات سقبا وميدعاني والنشابية وحزرما وحوش الصالحية والبحارية وتل فرزات في ريف دمشق وبيت جن، مما تسبب بإصابة عدة مدنيين بجروح.

وتدور في المنطقة اشتباكات بين المعارضة والنظام، ولا سيما بمحيط بلدات والبويضية وخان الشيح ودروشا والزبداني، كما شنت المعارضة هجوما من الغوطة على تجمع السرايا في بلدة خضر شمال محافظة القنيطرة، مما تسبب بسقوط قتلى وجرحى في صفوف النظام.

من جهتها، قالت وكالة أنباء النظام الرسمية إن الطيران الإسرائيلي قصف موقعا عسكريا في ريف القنيطرة مما أدى إلى تدمير مدفع وإعطاب آخر، وذلك بعد نجاح جيش النظام والمليشيات المساندة له في إحباط هجوم شنته جبهة فتح الشام صباح الأربعاء على بلدة حضر.

لكن شبكة شام قالت إن الغارة الإسرائيلية استهدفت تل الشعار بالقنيطرة ردا على سقوط قذيفة على الأراضي المحتلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة