القوات السعودية تختتم تدريبات درع الخليج   
الأحد 1438/1/8 هـ - الموافق 9/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:56 (مكة المكرمة)، 10:56 (غرينتش)

تختتم القوات البحرية السعودية اليوم تدريبات "درع الخليج 1" التي بدأت في مياه الخليج العربي ومضيق هرمز وبحر عُمان الثلاثاء الماضي.

ويضم التمرين تشكيلات من القوات البحرية في الأسطول الشرقي، تشمل السفن والطائرات ومشاة القوات البحرية ووحدات الأمن البحرية الخاصة.

وتهدف التمرينات إلى رفع الجاهزية القتالية واكتساب المهارات اللازمة من خلال الدقة في التخطيط والاحترافية في التنفيذ والقدرة على ممارسة إجراءات القيادة والسيطرة على الوحدات المختلفة في مسرح العمليات، وذلك للدفاع عن حدود المملكة وحماية الممرات الحيوية والمياه الإقليمية وردع أي عدوان أو عمليات إرهابية محتملة قد تعيق الملاحة في مياه الخليج.

وقال علي باوزير مراسل الجزيرة في قاعدة الملك عبد العزيز شرقي السعودية، إن التدريبات تضمنت عدة فرضيات للحرب وقطعا عسكرية مختلفة.

ونقل عن مسؤولين سعوديين أن التدريبات آتت أكلها وطورت مهارات المشاركين بشكل كبير.

ويعد مضيق هرمز من أهم الممرات المائية، ويفصل بين الخليج العربي وبحر عُمان، وتمر عبره سفن تنقل كميات ضخمة من النفط المصدر من السعودية والكويت والعراق وإيران.

وتقع السعودية وإيران على طرفين متقابلين من الخليج، وسبق لـطهران أن لوحت بإغلاق المضيق في وجه الملاحة البحرية في حال أي مواجهة مع خصومها الإقليميين.

ويأتي تمرين "درع الخليج 1" بعد نحو تسعة أشهر من مناورات "رعد الشمال" التي تمت في حفر الباطن في شمال المملكة، بمشاركة قوات من دول عدة عربية وإسلامية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة