دبي تستضيف أول مزادات كريستي بالشرق الأوسط   
الخميس 1427/4/26 هـ - الموافق 25/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:35 (مكة المكرمة)، 11:35 (غرينتش)
صالة كريستي تجد قدما لها في الشرق الأوسط (أرشيف)
دشنت صالة مزاد كريستي في دبي أول مزاد للأعمال الفنية بالشرق الأوسط، تأمل من خلاله جذب الأموال الطائلة للمنطقة لاسيما بعد الازدهار الاقتصادي الذي تشهده جراء أسعار النفط القياسية.
 
وضم المزاد الذي افتتح أمس الأربعاء أعمالا فنية لفنانين من الهند وباكستان وإيران إلى جانب بعض الأعمال الغربية، حيث تتراوح قيمة الأعمال الفنية المعروضة وعددها 128 قطعة بين 4000 و60000  دولار.
 
وقال مدير الأعمال التجارية الدولية للصالة هيويت أثناء مراجعة الأعمال الفنية إن الظروف مواتية لزيادة قيمة الأعمال الفنية المعاصرة الشرق أوسطية وزيادة الاهتمام بها, مشيرا إلى نمو الأسواق الفنية في الهند والصين أكثر من مائة بالمائة مما يشير إلى إمكانية ازدهار سوق الأعمال الفنية في الشرق الأوسط بالمثل.
 
ومن بين الأعمال المعروضة في المزاد أعمال فنانين معروفين من مصر منهم آدم حنين وجاذبية سري وفاروق حسني وزير الثقافة وأحمد مصطفى وشانت أفيديزيان الأرمني الأصل، كما يضم أعمالا لفنانين من سوريا ولبنان والعراق والمغرب وتونس والجزائر وليبيا والمملكة العربية السعودية.
 
وكان لبعض القطع انطباع عربي أصيل كقطعة من الجلد حفر عليها بخط اليد العربي، وكذلك لوحة من القماش مشغولة بالخيط الفضي.
 
أما لوحة الفنان الهندي سيد حيدر رضا فقد كانت أغلى لوحة بالمجموعة حيث تراوح سعرها بين 400000 و 600000 دولار، وكذلك أعمال الفنان المصري مصطفي التي كانت هي الأخرى الأغلى بين أعمال الشرق الأوسط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة