تفجير جديد بشرق أفغانستان يوقع جرحى   
الأحد 1434/9/28 هـ - الموافق 4/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:59 (مكة المكرمة)، 10:59 (غرينتش)
التفجير خلف إصابات وأضرارا مادية (الفرنسية)

أصيب 16 شخصا اليوم الأحد بتفجير في مدينة جلال آباد بشرق أفغانستان بعد يوم واحد من تفجير قرب القنصلية الهندية بالمدينة أوقع عشرات القتلى والجرحى.

وقال المتحدث باسم إقليم ننغرهار الذي تقع جلال آباد ضمنه إن التفجير استهدف موكب المدعي العام الإقليمي عبد القيوم وأدى إلى إصابته وسائقه وأربعة من حراسه وعشرة مدنيين.

وأضاف أن العبوة زرعت على جانب الطريق, وجرى تفجيرها عن بعد, واصفا التفجير بأنه قوي جدا. ووفقا لمصدر طبي في مستشفى المدينة, فإن المدعي العام وثلاثة آخرين في حالة خطيرة.

وكان ثلاثة أشخاص قد فجروا أمس سيارات ملغمة على مقربة من القنصلية الهندية في جلال آباد مما أدى إلى مقتل سبعة أطفال ومدنيَيْن آخرين, وإصابة ما لا يقل عن 22 آخرين حسب حصيلة رسمية.

ونفى المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد أن تكون الحركة وراء تفجير أمس الذي خلف أيضا أضرارا مادية كبيرة.

ونددت الهند بالتفجير الذي وقع على مقربة من مبنى قنصليتها في جلال آباد, وقالت خارجيتها إن الهجوم أظهر مجددا أن الخطر الرئيسي على أمن أفغانستان واستقرارها يأتي مما سمته الإرهاب.

وأضافت الخارجية الهندية أن التفجير يأتي أيضا من "آلة الإرهاب التي تواصل العمل من خلف حدودها" في تلميح إلى باكستان المجاورة. كما نددت به الولايات المتحدة التي قالت إنها ستظل ملتزمة بالعمل على بناء أفغانستان آمنة ومزدهرة.

وكان إقليم ننغرهار قد شهد أول أمس كمينا نصبه مقاتلون من حركة طالبان لدورية أمنية, وقتل فيه 22 شرطيا أفغانيا, كما قتل أكثر من سبعين مقاتلا بنيران القوات الأفغانية من طالبان في المنطقة نفسها حسب السلطات الأفغانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة