مكتبة الإسكندرية تكرم مثقفين مصريين أهدوها مقتنيات نفيسة   
السبت 1422/9/23 هـ - الموافق 8/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مكتبة الإسكندرية
تنظم إدارة مكتبة الإسكندرية مساء غد الأحد حفلا لتكريم عدد من المثقفين المصريين الذين قدموا للمكتبة إهداءات خاصة من مقتنياتهم النادرة. وتشمل تلك المقتنيات عددا من الكتب النادرة والمخطوطات القديمة والعملات الأثرية التي تمثل قيمة تاريخية فريدة.

ومن المقرر أن يقدم الدكتور إسماعيل سراج الدين مدير عام المكتبة, التي تجرى الاستعدادات لافتتاحها في أبريل/ نيسان القادم, إلى المكرمين درع المكتبة.

وقال سراج الدين إن الإهداءات تشكل "مصدرا رئيسيا من مصادر تنمية مقتنيات مكتبة الإسكندرية وعاملا أساسيا في بناء المحتوى الفكري للمكتبة" مشيرا إلى أن المجموعات المهداة تحتوي على "كتب نادرة ومقتنيات فريدة ما كان من الممكن الحصول عليها لولا تفضل أصحاب المجموعات الخاصة والمكتبات الخاصة بإهدائها إلى المكتبة".

ويقول مدير إدارتي التخطيط والتزويد بالمكتبة الدكتور يوسف زيدان إن عدد الكتب المهداة إلى المكتبة جاوز حتى الآن 119 ألف كتاب بالإضافة إلى 50 مخطوطة و100 عملة أثرية.

ومن بين الذين شملهم التكريم الدكتور هنري أمين عوض وهو أحد كبار جامعي الكتب والمقتنيات النادرة في الوطن العربي والذي قدم أكبر المجموعات المهداة إلى المكتبة وبينها عملات نادرة يعود بعضها إلى العصر البطلمي وكتب عالية القيمة مثل (المواعظ والاعتبار في ذكر الخطط والآثار) المعروف بخطط المقريزي و(صلوات القديسين).

كما سيجري تكريم الكاتب الإسلامي الدكتور مصطفى محمود الذي قدم مخطوطة ديوان المثنوي لجلال الدين الرومي وعددا آخر من المقتنيات النادرة.

وتكرم المكتبة كذلك اسم الكاتب الكبير الراحل محمد حسين هيكل الذي أهدى نجله أحمد حسين هيكل لمكتبة الإسكندرية المكتبة الخاصة بوالده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة