استسلام صربي بوسني هارب متهم بجرائم حرب   
الأربعاء 1426/8/11 هـ - الموافق 14/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:59 (مكة المكرمة)، 9:59 (غرينتش)

بوسنية مسلمة تبكي أقرباء لها قضوا خلال مذبحة سربرنيتشا (الفرنسية-أرشيف)
قال مسؤولون في بلغراد إن صربياً بوسنياً وجهت إليه تهم بارتكاب جرائم حرب ضد الإنسانية خلال حرب البوسنة من عام 1992 إلى 1995، استسلم للسلطات الصربية وسينقل للاهاي ليمثل أمام محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة.

وأوضح وزير حقوق الإنسان في جمهورية الصرب والجبل الأسود أن أسترودي ليوكيتش استسلم لسلطات صرب البوسنة نتيجة للتعاون الوثيق بين السلطات الصربية والصربية البوسنية.

وكان ليوكيتش (44 عاما) وهو شرطي سابق مختبئا منذ أواخر التسعينيات. ولم تتكشف تفاصيل بشأن أين اعتقل ومتى يغادر البوسنة إلى المحكمة في لاهاي.

ويشير قرار الاتهام الصادر عن المحكمة إلى أن ليوكيتش كان عضوا في جماعة مسلحة تسمى "النسور البيضاء" يقودها ابن عمه ميلان ليوكيتش، وهو متهم بجرائم حرب اعتقل الشهر الماضي في الأرجنتين.

وتقول المحكمة إن تلك الجماعة مسؤولة عن قتل ما لا يقل عن مائة مسلم بوسني في المنطقة حول بلدة فيسغراد بالقرب من الحدود مع صربيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة