أميركا تنتقد تصريحات موغابي عن مقتل سفيرها   
الخميس 1433/11/11 هـ - الموافق 27/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:43 (مكة المكرمة)، 20:43 (غرينتش)
موغابي وصف القذافي بخسارة كبيرة لأفريقيا (رويترز)
انتقدت الولايات المتحدة رئيس زيمبابوي روبرت موغابي لمقارنته بين مقتل العقيد الليبي معمر القذافي ومصرع السفير الأميركي في ليبيا كريستوفر ستيفنز، ووصفت موقفه هذا بـ"انحطاط جديد".

وكان موغابي قال في خطاب أمام الجمعية العامة الأممية مساء أمس إن "موت القذافي مأساوي مثلما هو مأساوي موت ستيفنز. إننا ندين كلا العملين".

وهاجمت المتحدثة باسم البعثة الأممية للولايات المتحدة إيرين بيلتون هذا الكلام، وقالت إنه انحطاط جديد يصل إليه موغابي.

وقالت "إن موغابي اختار بشكل مريب مقارنة أفضل الناس بأسوئهم، وتلك مقارنة مثيرة للسخرية ومقيتة ونحن نرفضها أشد الرفض".

واعتبرت المتحدثة الأميركية أن ستيفنز كان يمثل "أفضل ما في أميركا"، وقالت عنه إنه "قضى حياته يقرب بين الناس لا زارعا للفرقة بينهم".

وتصف الولايات المتحدة الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي بـ"الإرهابي"، وهو الذي جاء في الذكرى الـ11 لهجمات 2001، وحدث خلال احتجاج على فيلم مسيء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وقد وصف موغابي القذافي في بداية خطابه بخسارة كبيرة لأفريقيا قائلا "انضممنا إلى الولايات المتحدة في إدانة هذا القتل (قتل السفير الأميركي) فهل ستنضم الولايات المتحدة إلينا في إدانة الموت الهجمي لرئيس دولة ليبيا القذافي؟".

وموغابي -الذي يحكم منذ 32 عاما- من أشد منتقدي الدول الغربية، التي تتهمه بدورها بانتهاك حقوق الإنسان في بلاده، وبالتسلط والبقاء في السلطة بأساليب غير شرعية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة