دوري أبطال أوروبا بين ميلان الإيطالي وليفربول الإنجليزي   
الأربعاء 1426/4/17 هـ - الموافق 25/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:39 (مكة المكرمة)، 12:39 (غرينتش)

مشجعو ميلان زحفوا خلف فريقهم إلى إسطنبول أملا في نيل اللقب الأوروبي السابع (الفرنسية)


يمتلك مدربا فريقي ميلان الإيطالي وليفربول الإنجليزي العديد من الخيارات التي لن تحسم إلا قبيل انطلاق المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا التي تجمع بينهما مساء اليوم الأربعاء في ملعب أتاتورك بمدينة اسطنبول التركية.
 
وبعد أن أجرى الفريقان تدريبهما الأخير مساء أمس على نفس الملعب الذي يستضيف النهائي الأوروبي للمرة الأولى بدا واضحا أن مدرب ميلان كارلو أنشيلوتي يفاضل بين مهاجميه الأرجنتيني هرنان كرسبو والإيطالي فيليبو إنزاغي.
 
في المقابل يفاضل الإسباني رفائيل بنيتيز مدرب ليفربول بين مهاجمه التشيكي ميلان باروش وزميله الفرنسي جبريل سيسيه، كما يفاضل بين الكرواتي إيغور بيسكان والألماني ديتمار هامان في خط الوسط.
 
ويعول ميلان بشكل أساسي على خبرة لاعبيه خاصة خط دفاعه المكون من الرباعي الشهير باولو مالديني وأليساندو نستا والهولندي ياب ستام والبرازيلي كافو، وقد خاض هؤلاء نحو 400 مباراة دولية.
 
كما يتمتع الفريق بخط وسط قوي يقوده الهولندي كلارنس سيدورف وأمامه الهداف الأوكراني أندري شفتشينكو الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في أوروبا العام الماضي.
 

الفرنسي جبريل سيسيه أحد الأوراق الرابحة في ليفربول (الأوروبية)

أداء جماعي

ويختلف الأمر لدى ليفربول الذي لا يعتمد كما يقول مدربه على اللاعب النجم وإنما على الفريق ككل، لكن هذا لا يمنع أن قائد وسط الفريق ستيفن جيرارد يبدو محط الأنظار بعد عروضه القوية مع الفريق التي جعلته هدفا لعدد من أبرز أندية العالم تتنافس حاليا على ضمه إلى صفوفها.
 
من جهة أخرى استقبلت مدينة إسطنبول التركية خلال الأيام الماضية آلاف المشجعين فضلا عن مئات من رجال الإعلام حيث سيتم نقل المباراة التي يديرها الحكم الإسباني مانويل غونزاليس، عبر أكثر من 60 شبكة تلفزيونية وإذاعية إلى أكثر من 100 دولة خارج أوروبا.

وكان من بين من وصلوا إلى إسطنبول نجم الكرة الأرجنتيني السابق مارادونا الذي بدا بصحة جيدة بعد عملية تصغير حجم معدته من أجل إنقاص وزنه، علما بأنه سيقوم بتحليل المباراة للمشاهدين باللغة الإسبانية.

ولن يكتفي الفريق الفائز بالعودة إلى بلاده حاملا كأس البطولة وإنما سيحصل أيضا على مكافأة تبلغ قيمتها عشرة ملايين فرنك سويسري (8.15 ملايين دولار) بينما يحصل صاحب المركز الثاني على ستة ملايين فرنك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة