زعيم فلبيني ينفي علاقته بمذبحة   
الأربعاء 1432/6/29 هـ - الموافق 1/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:22 (مكة المكرمة)، 10:22 (غرينتش)

أندال أمباتوان الابن (وسط) المتهم الرئيسي بالمذبحة في إحدى جلسات المحاكمة 
(رويترز-أرشيف)

قال زعيم عشيرة متهم مع أفراد عائلته بارتكاب مذبحة بالفلبين إنه غير مذنب في اتهامه بأنه العقل المدبر للمذبحة التي وقعت قبل 18 شهرا وراح ضحيتها 57 من المعارضين السياسيين والصحفيين في أسوأ أعمال القتل ذات الصلة بالصراع السياسي في الانتخابات في هذا البلد.

جاء ذلك أثناء استدعاء أندال أمباتوان -وهو حليف سابق وثيق لرئيسة الفلبين غلوريا أرويو- في محكمة خاصة داخل السجن شديد التحصين بالعاصمة مانيلا، بعد اعتقاله وأفراد الأسرة لاتهامهم بعمليات القتل في إقليم ماغوينداناو جنوبى الفلبين. وأندال أمباتوان كان حاكما سابقا لمقاطعة ماغوينداناو.

ويتهم نجل أندال أمباتوان بأنه قاد نحو 150 مسلحا بموافقة والده بالهجوم على أحد الخصوم السياسيين لمنعه من الترشح لمنافسته حاكما للإقليم، ما أوقع عددا من الضحايا معظمهم من النساء وشملت صحفيين.

وقد اتهم 196 شخصا بارتكاب المذبحة، سجن 88 منهم، ويجري التحقيق مع 57، في حين ما زال 50 آخرون فارين.

ولعائلة أمباتوان عدد من المناصب الرئيسية في الإقليم الذي يقع بمنطقة تتمتع بحكم ذاتي للمسلمين في جنوب الفلبين. وساهمت هذه العائلة في تأمين الأصوات لفوز حليفتهم السابقة الرئيسة غلوريا أرويو وأنصارها في الانتخابات الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة