الثلوج تتساقط على دمشق وعمان بعد موجة صقيع قاسية   
الأربعاء 1429/1/15 هـ - الموافق 23/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:46 (مكة المكرمة)، 23:46 (غرينتش)
عائلة سورية تتمتع باللعب بين الثلوج في دمشق (الفرنسية)

تساقطت الثلوج على دمشق وعمان ومناطق متفرقة في سوريا والأردن الثلاثاء، للمرة الأولى خلال موسم الشتاء الحالي. وجاء هطول الثلوج مصحوبا بأمطار غزيرة بعد موجة صقيع وانحباس للمطر استمرت أكثر من أسبوعين وألحقت أضرارا بالمزروعات وأتلفت مساحات شاسعة منها.
 
وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أن الثلوج تتساقط منذ ساعات الصباح على دمشق والمحافظات الجنوبية، حيث بلغت سماكة الثلوج قرب خمسة سنتيمترات.
 
وتوقع مصدر في مديرية الأرصاد الجوية السورية استمرار تساقط الثلوج طوال الليل وامتداده إلى المناطق الداخلية جراء تدفق بارد في طبقات الجو العليا، لكن المصدر رجح أن يظل الثلج ممزوجا بالمطر.
 
وكانت مديرية الأرصاد السورية توقعت حسب صحف هطول أمطار غزيرة في المناطق الجنوبية والوسطى والساحلية مع انخفاض في درجات الحرارة وثلوج على المرتفعات، وذلك بعد انقطاع طويل للأمطار عن المنطقة.
 
وقد تراوحت درجات الحرارة خلال فترة الصقيع هذه في سوريا بين 4 درجات تحت الصفر و15 درجة تحت الصفر على المرتفعات الجبلية.
 
أطفال يلهون بالثلوج في حديقة الحسين بعمان (الفرنسية)
وفي الأردن فوجئ السكان لدى توجههم إلى أعمالهم صباح الثلاثاء بطبقة من الثلوج تغطي الشوارع، بعد انخفاض كبير في درجات الحرارة وصقيع لم تشهد له المملكة مثيلا منذ 20 عاما هبطت فيه درجات الحرارة إلى ما دون 11 درجة مئوية تحت الصفر.
 
وقد بدأ هطول الثلوج خفيفا وما لبث أن اشتد بعد ساعات، وتشهد مناطق غرب وجنوب العاصمة عمان تساقطا كثيفا للثلوج وسط تحذيرات من الدفاع المدني بضرورة أخذ الحيطة والحذر على الطرقات تجنبا للانزلاق، فيما لم يعلن عن تسجيل أي حوادث حتى الآن.
 
كما تسببت الثلوج بإغلاق العديد من الطرق في عمان ومناطق أخرى في البلاد. وتوقع المدير العام لدائرة الأرصاد الجوية الأردنية عبد الحليم أبو هزيم أن يشتد هطول الأمطار وتساقط الثلوج فوق المرتفعات بين الحين والآخر خاصة في المناطق الجنوبية والشرقية من المملكة وأن يستمر خلال الليل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة