الصين ترصد زيادة خطيرة بعدد إصابات الإيدز   
الأربعاء 1/11/1427 هـ - الموافق 22/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:46 (مكة المكرمة)، 9:46 (غرينتش)

إصابات النساء تتزايد في الصين (الفرنسية-أرشيف)
رصدت الصين هذا العام زيادة بعدد حالات الإصابة بفيروس HIVالمسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) بنسبة 30%، وحذرت من أن الفيروس ينتشر من المجموعات الأكثر عرضة للخطر إلى باقي السكان.

ونقلت صحيفة "تشاينا ديلي" عن إحصائيات أصدرتها وزارة الصحة أن عدد حالات الإصابة بالفيروس ارتفع إلى 183733 من 144089 نهاية العام الماضي، وبين هذه الحالات أصيب 40667 شخصا بالإيدز.

وذكرت أن مسؤولي الرعاية الصحية أرجعوا الكثير من الحالات الجديدة إلى تحسن وسائل الكشف عن الحالات الموجودة بالفعل على الرغم من أنهم حذروا أيضا من أن الفيروس ينتشر من المجموعات الأكثر عرضة إلى عامة الناس.

وتشير تقديرات خبراء الأمم المتحدة ووزارة الصحة إلى أن 650 ألف شخص في الصين سيصبحون حاملين لفيروس HIV بحلول نهاية ديسمبر/كانون الأول المقبل مما يوضح أن الكثيرين لا يعلمون أنهم أصيبوا بالعدوى.

وقال مكتب السيطرة على الأمراض بوزارة الصحة إن إدمان المخدرات هو سبب إصابة 37% بالعدوى خلال الأشهر العشرة الأولى من العام بينما أصيب 28% بالفيروس بسبب عدم الوقاية الطبية خلال ممارسة الجنس.

وأشار إلى أنه قبل عام 2002 كان 10% فقط من جميع حالات العدوى سببها الاتصال الجنسي غير الآمن.

وأفاد تقرير للأمم المتحدة أمس أن انتشار الإصابة بالفيروس بفعل تعاطي المخدرات في الصين وصل إلى "مستويات مثيرة للقلق" وأن إصابات النساء تتزايد أيضا مع انتشار الفيروس القاتل من معظم الفئات المعرضة للخطر إلى عامة الناس.

وأصبح HIV والإيدز مشكلة كبرى في الصين في الثمانينيات والتسعينيات عندما أصيب مئات الآلاف من المزارعين الفقراء بالعدوى من خلال عمليات غير آمنة لبيع الدم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة