عبد الله يدعو لانتخابات أفغانية جديدة   
الاثنين 1430/9/25 هـ - الموافق 14/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:25 (مكة المكرمة)، 17:25 (غرينتش)

عبد الله يشير أثناء مؤتمر صحفي إلى ما اعتبره تزويرا في الانتخابات (الفرنسية-أرشيف)

دعا وزير الخارجية الأفغاني السابق عبد الله عبد الله المنافس الأساسي للرئيس حامد كرزاي في الانتخابات الرئاسية، إلى إجراء جولة انتخابات جديدة لتأكيد فوز الرابح وإثبات ما أفرزته الصناديق.

وكان فرز 92% من الأصوات قد أظهر حصول كرزاي على 54.3% من الأصوات وحصول منافسه عبد الله على 28.1% في الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 20 أغسطس/آب الماضي.

جاء ذلك بعد إلغاء اللجنة المستقلة للانتخابات"مؤتمرا صحفيا كان مقررا مساء اليوم لإعلان النتائج النهائية، دون تحديد موعد جديد.

ويواجه معسكر الرئيس كرزاي اتهامات بالتورط في عمليات تلاعب واسعة خلال الانتخابات وبعدها، وهو ما حدا باللجنة إلى إلغاء أوراق انتخابية يوازي مجموعها 2.15% من الأصوات.

مقتل جنديين
على صعيد آخر أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن جندياً من الكتيبة الثانية من فوج دوق لانكستر قُتل بعيارات نارية أطلقت عليه في جنوب أفغانستان.

وقالت الوزارة إن الهجوم وقع ليل الأحد بينما كان الجندي يقوم بدورة راجلة في منطقة بابجي بولاية هلمند جنوب البلاد.

بريطانيا أكدت مقتل أحد جنودها
دون توضيح الظروف (الفرنسية-أرشيف)
والجندي هو رابع قتيل بريطاني خلال سبتمبر/أيلول الجاري، وبمقتله ارتفع عدد الجنود البريطانيين القتلى إلى 214 منذ غزو الولايات المتحدة وحلفائها لأفغانستان عام 2001.

وفي هجوم ثان وقع اليوم بعبوة ناسفة زرعت على إحدى طرق جنوبي أفغانستان، قتل جندي غربي آخر حسب بيان لحلف الناتو. ولم يشر البيان إلى جنسية الجندي القتيل أو إلى ظروف الحادث.

عملية دهم
كما أصيب جندي أميركي بجراح في تبادل لإطلاق النار بقرية بابو خيل جنوب العاصمة كابل.

جاء ذلك إثر دهم قوات أميركية تسندها مروحيات، القرية التي تعتبر أحد معاقل تنظيم طالبان ونقطة مراقبة تابعة لها.

وقال قائد القوات الأميركية المهاجمة إنه لم يكن من السهل أن يسيّروا دوريات في هذه المنطقة التي شهدت قبل أيام معارك ضارية بين مسلحي طالبان ووحدات من الشرطة الأفغانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة