القوات الباكستانية تمنع مروحية أميركية من قصف وزيرستان   
الاثنين 1429/9/16 هـ - الموافق 15/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:38 (مكة المكرمة)، 12:38 (غرينتش)
الهجمات الأميركية الأخيرة زادت من تنامي الغضب الباكستاني (الفرنسية)

أفاد مسؤولون باكستانيون أن القوات الحكومية أجبرت مروحيات عسكرية أميركية على العودة إلى أفغانستان، ومنعتها من شن غارة على المناطق القبلية.
 
وفي حادث غير مسبوق، قامت القوات الحكومية بإطلاق عيارات تحذيرية
باتجاه الطائرات التي دخلت الأجواء الباكستانية في الساعات الأولى من صباح اليوم في إقليم وزيرستان.
 
وبعدما نقلت وكالات الأنباء عن مسؤولين محليين أن الجيش الحكومي هو من أطلق النار، عاد المتحدث باسم الجيش الجنرال أطهر عباس لينفي ذلك دون تقديم تفاصيل.

ويأتي ذلك بعد يوم واحد من تعهد الرئيس آصف علي زرداري ورئيس وزرائه يوسف رضا جيلاني بالدفاع عن بلدهما في وجه إطلاق الصواريخ، وتوغلات الجيش الأميركي بالمناطق القبلية شمال غرب باكستان عند الحدود مع أفغانستان.
 
كما أكد قائد الجيش الجنرال أشفق كياني في بيان له الأسبوع الماضي أن بلاده لن تسمح للقوات الأجنبية بالعمل داخل أراضيها، وأنها ستدافع عن سيادتها ووحدة أراضيها بأي ثمن.

وكانت وزيرستان شهدت الأيام الماضية عدة هجمات أميركية أدى آخرها إلى مصرع عشرين شخصا بينهم نساء وأطفال، مما فجر الغضب في باكستان التي احتجت دبلوماسيا على الهجوم.
 
ومن جانبها، تعتبر واشنطن أن المناطق القبلية في وزيرستان الواقعة شمال غرب باكستان تحولت إلى معاقل لمقاتلي لتنظيم القاعدة وحركة طالبان الذين لجأوا اليها بعد سقوط نظامهم في أفغانستان عام 2001.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة