خفر السواحل الليبي يعيد مئات المهاجرين   
الأحد 19/6/1437 هـ - الموافق 27/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:33 (مكة المكرمة)، 18:33 (غرينتش)

اعترض خفر السواحل الليبي الأحد ثلاثة مراكب مطاطية على متنها نحو ستمئة مهاجر غير نظامي أثناء محاولتهم الإبحار بطريقة غير شرعية نحو السواحل الأوروبية، وأعادهم إلى البر قبل أن يسلمهم إلى سلطات طرابلس.

وقال العقيد أيوب قاسم المتحدث باسم القوات البحرية الليبية التابعة للحكومة في طرابلس لوكالة الصحافة الفرنسية إنه تم "ضبط ثلاثة قوارب مطاطية كبيرة الحجم".

وأضاف أنه كان "على متنها ستمئة مهاجر غير نظامي، وذلك على بعد عشرة أميال شمال صبراتة وصرمان (سبعين كيلومترا غرب طرابلس)، من بينهم ثمانون امرأة بينهن حوامل".

وأضاف أن عناصر خفر السواحل نقلت المهاجرين -وهم "من جنسيات أفريقية مختلفة" بينهم مصري وسودانيان- إلى ميناء مصفاة الزاوية، حيث تم تقديم المساعدة الإنسانية لهم، ونقل الحوامل إلى المستشفى"، مضيفا أنه "تم لاحقا تسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية".

وتعدّ ليبيا -التي تفتقد الرقابة الفعالة على حدودها البحرية والبرية بفعل النزاع المسلح على الحكم فيها- المنطلق الرئيسي لآلاف المهاجرين الحالمين ببلوغ أوروبا الواقعة على بعد نحو ثلاثمئة كيلومتر فقط من السواحل الليبية.

وكان وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان قال الخميس إن نحو ثمانمئة ألف مهاجر ينتظرون في ليبيا للانتقال إلى أوروبا، لكن قاسم رأى أن هذا "الرقم مبالغ فيه"، ودعا الوزير الفرنسي إلى توضيح مصدر هذه الأرقام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة