القوات الأميركية تقصف الفلوجة وتسيطر على مستشفى المدينة   
الاثنين 1425/9/26 هـ - الموافق 8/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 14:11 (مكة المكرمة)، 11:11 (غرينتش)
معارك ضارية تشهدها الفلوجة بين المسلحين العراقيين والقوات الأميركية (الفرنسية)
 
أعلن مصدر طبي وشهود عيان أن مدينة الفلوجة غرب بغداد, تعرضت ليلة أمس وفجر اليوم لقصف عنيف أدى إلى سقوط ثمانية جرحى.
 
وقال طبيب في مستشفى الفلوجة فضل عدم الكشف عن هويته "لقد استقبلنا ثمانية جرحى في المستشفى". ودعا المنظمات الدولية إلى تقديم المساعدة مؤكدا أن "الوسائل لمواجهة الأزمة تنقصهم".
 
وأكد شهود عيان أن الطائرات الحربية الأميركية تواصل منذ ليلة أمس وفجر اليوم الاثنين قصف المدينة بشكل مكثف في حين خاضت فيه القوات البرية اشتباكات عنيفة مع المسلحين العراقيين عند أطراف المدينة.
 
وذكر الشهود أن قتالا عنيفا يجري في أطراف المدينة الشرقية والغربية بما في ذلك المناطق الواقعة حول جسر فوق نهر الفرات. في هذه الأثناء قالت شبكة CNN إن القوات الأميركية سيطرت على المستشفى الرئيسي بالفلوجة عند الطرف الغربي ولم تورد تفاصيل أخرى.

وتحركت سرية دبابات تابعة لقوات مشاة البحرية الأميركية ووحدة من قوات المشاة في ساعة مبكرة من صباح اليوم إلى منطقة تجمع قرب الفلوجة قبل شن هجوم كبير عليها.

وفي السياق ذاته أفاد مصور لوكالة فرانس برس أن قصفا عنيفا سجل الليلة الماضية في بلدة الكرمة الواقعة شمال شرق الفلوجة شاركت فيه المدفعية والدبابات والمروحيات الأميركية، كما دارت اشتباكات في قرية أبوعودة غرب الكرمة قرب مصنع للإسمنت.
 
وقد حشدت القوات الأميركية قرابة 20 ألف عسكري حول الفلوجة بينهم 12 ألفا سيشاركون في الهجوم المرتقب على المدينة.
 
وكانت مصادر عسكرية أميركية قد أعلنت أن الجيش الأميركي عزل الفلوجة وأوقف جميع التنقلات حولها بينما يطوق الجنود المدينة، وقال الصحفي أبو بكر الدليمي في اتصال مع الجزيرة إن اشتباكات عنيفة تدور شرق الفلوجة بين القوات الأميركية ومسلحين يرافقها قصف مدفعي قوي يصل إلى وسط المدينة.
 
مقتل جندي أميركي
وكان الجيش الأميركي قد أعلن أمس عن مقتل جندي وإصابة أربعة آخرين في هجوم استهدف قافلة عسكرية غرب بغداد. وقال شهود عيان إن عبوة ناسفة انفجرت لدى مرور رتل أميركي قرب نقطة تفتيش رئيسية على طريق مطار بغداد وأسفرت عن تدمير عربة همفي أميركية.
 
 خسائر بريطانيا العسكرية والمدنية زادت بعد توجه قواتها نحو بغداد (الفرنسية)
من جانب آخر قالت وزارة الدفاع البريطانية في لندن إن جنديين بريطانيين جرحا قرب قاعدة دوغوود البريطانية غرب بغداد في المنطقة الواقعة تحت السيطرة الأميركية عندما كانا في مهمة. وذكرت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية أن الجنديين أصيبا بجروح بالغة في عملية انتحارية بسيارة مفخخة.
 
كما أعلنت وزارة الخارجية البريطانية مساء أمس أن مدنيا بريطانيا قتل أمس بالقرب من البصرة بجنوب العراق.
 
حالة طوارئ
ويأتي هذا التطور بعد ساعات من إعلان الحكومة العراقية المؤقتة فرض حالة الطوارئ مدة شهرين في جميع أنحاء العراق.
 
وقال ثائر النقيب المتحدث باسم رئيس الوزراء المؤقت إياد علاوي في مؤتمر صحفي أمس إن حالة الطوارئ لا تشمل مناطق إقليم كردستان. وأوضح أن القرار جاء استنادا لأحكام المادة رقم واحد من قانون السلامة الوطنية للعام 2004.
 
وأوضح النقيب أن القرار جاء "بعد أن استنفدت الحكومة كافة الأساليب السلمية"، مشيرا إلى أنها قامت بالاتصالات اللازمة لكي يشارك الجميع في العملية السلمية بدلا عن اللجوء إلى العنف.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة