بن لادن يتوعد أوروبا بالرد على الرسوم المسيئة للرسول   
الخميس 1429/3/14 هـ - الموافق 20/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:59 (مكة المكرمة)، 23:59 (غرينتش)

بن لادن وصف الرسوم بأنها جزء من حملة صليبية متورط فيها بابا الفاتيكان (الفرنسية-أرشيف)

توعد زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن الاتحاد الأوروبي بعقاب قاس بسبب إعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم) التي أثارت غضب المسلمين في أنحاء العالم.

وقال بن لادن في تسجيل صوتي بث على الإنترنت بعنوان "الجواب ما ترون لا ما تسمعون" إن الرسوم التي نشرتها صحيفة دانماركية وصحف أخرى جزء من "حملة صليبية" متورط فيها بابا الفاتيكان.

وتعليقا على ذلك قال الخبير في الشؤون الإسلامية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية الدكتور ضياء رشوان للجزيرة إن رسالة بن لادن الجديدة تختلف عن رسائله الأخرى، فهي أكثر تحريضا على الجهات التي تقف وراء نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم وهي محددة بقضية معينة وهي قضية الرسوم.

وأضاف أنها تمثل كذلك رسالة إلى القيادات الإسلامية ذات الصلة بأن لا فائدة من الحوار مع الفاتيكان والدعوة للمواجهة المباشرة مع من يصفهم بأعداء الإسلام.

يشار إلى أن آخر رسالة لبن لادن الذي يشتبه بأنه مختبئ في مكان ما على الحدود بين أفغانستان وباكستان تعود إلى 29 ديسمبر/ كانون الأول الماضي حذر فيها المسلمين من تقديم أي دعم للحكومة العراقية المدعومة من الولايات المتحدة ووعد بـ"تحرير فلسطين".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة