الحجز على أموال وزير الصناعة السوري السابق   
السبت 1424/8/1 هـ - الموافق 27/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عصام الزعيم (يمين) بحضور وزير التجارة الإيطالي (أرشيف)
ذكرت صحيفة سورية أن قرارا صدر من وزارة المالية يقضي بالحجز الاحتياطي على أموال وممتلكات وزير الصناعة السوري السابق عصام الزعيم وزوجته بسبب مخالفات ارتكبها.

وقالت صحيفة تشرين الحكومية إن وزير المالية محمد الحسين أصدر قرارا "تضمن الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة للسيد عصام الزعيم وزير الصناعة السابق وعلى أموال زوجته إن وجدت وعلى أموال موظفين آخرين".

وأوضحت أن قرار وزارة المالية تم بناء على كتاب رئاسة الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش بشأن نتيجة التحقيق في مسؤولية الوزير السابق في إجراءات تحرير الكفالة النهائية العائدة لشركة بيكو تريدنغ الألمانية متعهدة مشروع توسيع معمل غزل اللاذقية.

ويتعين على الزعيم والموظفين الآخرين أن يدفعوا للدولة مبلغ 861 مليون ليرة سورية تقريبا (أكثر من 17 مليون دولار) وهو ما يوازي قيمة الكفالة التي قدمتها الشركة الألمانية للدولة والتي أعاد الوزير دفعها لشركة غزل اللاذقية لأسباب مازالت مجهولة, على حد قول تشرين.

وأكدت الصحيفة أن قرارات سابقة صدرت بإبعاد معاون وزير الصناعة السابق بركات شاهين والمدير العام للمؤسسة العامة للصناعة النسيجية محمد سمير رمان من وظيفتيهما بسبب هذه الكفالة.

يشار إلى أن رئيس الوزراء السوري الجديد ناجي عطري قرر الأربعاء صرف 16 موظفا بتهمة الفساد. ونشر رئيس الوزراء السوري قرارا يقضي بصرف هؤلاء الموظفين "من الخدمة لأسباب تمس النزاهة"، وهم موظفون في المالية والجمارك ومديرية التموين.

يذكر أن الرئيس السوري بشار الأسد يقود حملة لمكافحة الفساد وتحديث الإدارة في سوريا أدت عام 2000 إلى انتحار رئيس الوزراء الأسبق محمود الزعبي والحكم على كل من نائب رئيس الوزراء سليم ياسين ووزير النقل السابق مفيد عبد الكريم بالسجن عشر سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة