محكمة باكستانية تصدر حكما غيابيا بسجن قائد طالباني   
الخميس 29/11/1426 هـ - الموافق 29/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:20 (مكة المكرمة)، 15:20 (غرينتش)

القوات الباكستانية تشدد الأمن على الحدود مع أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

أصدرت محكمة باكستانية حكما غيابيا بالسجن المؤبد على قائد جيش حركة طالبان الملا داد الله وحضوريا على باكستانيين اثنين بتهمة محاولة قتل نائب في البرلمان الباكستاني.

كما عاقبت محكمة قضايا الإرهاب في كويتا جنوب غربي باكستان غيابيا ثلاثة أفغان آخرين بالسجن المؤبد وبرأت باكستانيا ثالثا لعدم كفاية الأدلة.

ونجا مولانا محمد خان شيراني من جمعية علماء الإسلام من محاولة لاغتياله بلغم أرضي جرى تفجيره عن بعد قرب سيارته في إقليم بلوشستان الباكستاني في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2004. وقال كمران مرتضى محامي شيراني إن الاتهام ضد داد الله يستند إلى اعترافات المتهمين الباكستانيين بأنهما فجرا اللغم بأوامر منه.

يشار إلى أن جمعية علماء الإسلام عضو في التحالف الإسلامي المعارض والذي رفض بشدة تحالف حكومة الرئيس برويز مشرف مع الولايات المتحدة في غزو أفغانستان الذي أطاح بطالبان نهاية عام 2001.

من جهته يتبنى شيراني خطا أكثر تصالحا مع الرئيس مشرف من أي أعضاء آخرين في الحزب. ولم يوجه النائب الباكستاني اتهاما لداد الله أو أي أعضاء آخرين في طالبان وقال "الذين فعلوها هم وحدهم الذين يمكنهم أن يقولوا لماذا فعلوها".

داد الله من أبرز القادة العسكريين في حركة طالبان وتعتقد القوات الأميركية أنه المسؤول حاليا عن عمليات مسلحي الحركة شرقي وجنوب شرقي أفغانستان. ومن المعروف أنه فقد ساقا خلال معارك طالبان التي قادتها للسلطة منتصف تسعينيات القرن الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة