القطراني يشترط للعودة إلى المجلس الرئاسي بليبيا   
الخميس 5/8/1437 هـ - الموافق 12/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 1:08 (مكة المكرمة)، 22:08 (غرينتش)

قالت مصادر للجزيرة إن علي القطراني نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي اشترط للعودة إلى المجلس استمرار الجنرال المتقاعد خليفة حفتر في منصبه قائدا عاما للجيش.

كما اشترط القطراني -بحسب المصادر- حذف المادة الثامنة من الأحكام الإضافية بالاتفاق السياسي، وذلك خلال لقائه بالمبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر الثلاثاء في العاصمة المصرية القاهرة.

وكشفت المصادر أن هذا اللقاء كان تمهيدا لاجتماع في العاصمة المصرية بين القطراني ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج لمناقشة مطالب حفتر التي نقلها القطراني إلى كوبلر.

وكان حفتر قد رفض لقاء كوبلر في معقله بمدينة المرج شرقي ليبيا قائلا إنه لا وقت لديه يضيعه معه لانشغاله بالمعارك الدائرة في بنغازي وسرت.

ووصل السراج مساء الأربعاء إلى القاهرة في زيارة لمصر تستغرق يومين، يستكمل خلالها مباحثاته التي بدأها في مصر قبل أيام.

وقالت مصادر إن السراج وصل برفقة وفد يضم ثمانية من كبار مسؤولي المجلس الرئاسي الليبي لإجراء مباحثات مع عدد من كبار المسؤولين والشخصيات في مصر، تشمل آخر تطورات الوضع في ليبيا ودعم علاقات التعاون بين البلدين، خاصة في مجال مواجهة التنظيمات الإرهابية، ومنع عمليات التسلل والتهريب عبر الحدود المصرية الليبية، والعمل على تسليح الجيش الليبي.

ويوم السبت الماضي، أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في لقائه مع السراج بالقاهرة على دعم مصر للمجلس الرئاسي والمؤسسات الليبية، وعلى رأسها الجيش الوطني، مشيرا إلى أهمية الحفاظ على تلك المؤسسات بما يمكنها من بسط سيطرتها على كامل الأراضي الليبية واستعادة الأمن ومكافحة الإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة