انفجاران يهزان مدينة قندهار بدون ضحايا   
الجمعة 1423/12/26 هـ - الموافق 28/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مواطنات أفغانيات يراقبن حريقا ضخما شب في مستودع عسكري للملابس (أرشيف)
أكد مسؤول أمني في أفغانستان أن صاروخين انفجرا في قلب مدينة قندهار جنوبي أفغانستان، لكنهما لم يتسببا بوقوع خسائر في الأرواح، في أحدث أعمال العنف التي تشهدها المدينة معقل حركة طالبان سابقا.

ووصف رئيس إدارة المخابرات في قندهار عطا الله الانفجار بأنه عمل إرهابي، و أكد أنه عثر على الصاروخين في شارع به مبان حكومية ومنظمات أجنبية غير حكومية، وأنهما انفجرا قبل أن يتمكن فريق من خبراء المفرقعات من إبطال مفعوليهما.

وتوقع مسؤول أمني أن يكون الصاروخين قد انفجرا بواسطة جهاز تحكم عن بعد أو بجهاز توقيت، وقال شهود عيان إن الانفجار كان مدويا وسمع من على بعد، وأضافوا أن الشرطة اعتقلت ثلاثة من أصحاب المتاجر في المنطقة لاستجوابهم.

وتخشى الحكومة الأفغانية من أن تحاول حركة طالبان -التي أسقطت حكومتها الحملة الجوية الأميركية- تنظيم صفوفها مرة أخرى في المنطقة الواقعة على الحدود الأفغانية الباكستانية.

وذكرت السلطات الأفغانية أنها اعتقلت هذا الأسبوع 21 شخصا يشتبه بأنهم أعضاء في حركة طالبان في قندهار، وبلدة سبين بولداك الحدودية القريبة من باكستان، وأنها ضبطت معهم أسلحة ومتفجرات، كما وقع انفجار آخر يوم الاثنين في سيارة واقفة أمام منزل المدير التعليمي في إقليم قندهار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة