متمردو أفريقيا الوسطى يسيطرون على مقر الرئاسة والمطار   
الأحد 14/1/1424 هـ - الموافق 16/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد مسؤول في حركة التمرد في أفريقيا الوسطى التي يتزعمها الجنرال فرانسوا بوزيزيه أن المتمردين سيطروا على قصر الرئاسة ومطار بانغي الدولي.

وقال المسؤول إن المتمردين لم يواجهوا مقاومة من قبل القوات الحكومية، رافضا الكشف عما إذا كان الجنرال بوزيزيه -القائد السابق لهيئة أركان الجيش- موجودا حاليا في العاصمة بانغي أم لا.

وكان شهود عيان ذكروا في وقت سابق أن المتمردين الذين يستقلون سيارات رباعية الدفع اقتحموا السبت بانغي حيث تسمع منذ بعد الظهر أصوات إطلاق نار. وقال الشهود إنهم رأوا رجالا مسلحين يدخلون بانغي من الجهة الشمالية للمدينة وتمركزوا في بعض المواقع. وشوهد بعض المسلحين قرب مستشفى في بانغي في محيط مقر التلفزيون الرسمي.

وأشار الشهود الذين كانوا يفرون بالمئات آتين من الشمال, إلى أن المتمردين كانوا يمرون في بعض الشوارع الكبيرة في العاصمة حيث لاتزال تسمع عيارات من أسلحة خفيفة وثقيلة. وقد توقفت الإذاعات التي تبث من بانغي عن الإرسال.

وفي تطور لاحق أفاد مصدر ملاحي في الكاميرون أن طائرة الرئيس أنغ فيليكس باتاسيه هبطت مساء السبت في مطار العاصمة ياوندي.

وكانت الطائرة التي تقل باتاسيه من النيجر إلى بلاده تعرضت لإطلاق نار في مطار العاصمة بانغي ولم تتمكن من الهبوط.

وقال مصدر مطلع إن الطائرة التي أعادت باتاسيه من عاصمة النيجر نيامي حيث شارك في القمة الاقتصادية لدول الساحل والصحراء كانت بدأت هبوطها في المطار عندما تعرضت لإطلاق نار أجبرها على الإقلاع من جديد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة