هجرة قياسية للمستخدمين من متصفح مايكروسوفت   
الخميس 1437/8/26 هـ - الموافق 2/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:52 (مكة المكرمة)، 14:52 (غرينتش)

بعد شهر من فقدان مايكروسوفت عرش المتصفحات الأكثر استخداما لصالح منافستها غوغل، لوحظ أن مستخدمي متصفحي إنترنت إكسبلورر وإيدج يتناقصون بمعدل مذهل، وفقا لبيانات صدرت اليوم.

واحتل متصفحا إنترنت إكسبلورر وإيدج مجتمعين ما نسبته 38.7% من حصة المستخدم العالمية في مايو/أيار الماضي، (وهي نسبة كافة الحواسيب الشخصية المكتبية والمحمولة التي تعمل بهذين المتصفحين)، وفقا لشركة التحليلات الأميركية نت أبليكيشنز.

ونسبة مايو/أيار تقل بـ2.7 نقطة مئوية عن أبريل/نيسان، الأمر الذي يعتبر أكبر انحدار لنسبة استخدام متصفح مايكروسوفت منذ بدأت شركة "كمبيوتر وورلد" تسجيل بيانات التصفح في عام 2005.

وفي الأشهر الستة الأخيرة وحدها، فقد متصفح إنترنت إكسبلورر (الذي يضم -وفقا لإحصاءات نت أبلكيشنز- متصفح إيدج) 11.4 نقطة مئوية، وهو معدل انحدار غير مسبوق لأي متصفح في أي فترة في الأعوام الـ11 الأخيرة.

وكانت حصة إنترنت إكسبلورر حتى نوفمبر/تشرين الثاني 2011 تزيد على نصف حصة استخدام المتصفحات العالمية.

وفي المقابل فإن متصفح غوغل كروم -الذي انطلق قبل ثماني سنوات- حصد ما زرعته مايكروسوفت، حيث أضاف 3.9 نقاط مئوية إلى حصته لينهي شهر مايو/أيار بنسبة 45.6% بفارق ملحوظ عن بقية المنافسين.

وإذا واصل كروم النمو المتقد للـ12 شهرا الأخيرة، فإنه قد يكسر حاجز الـ50% بحلول أغسطس/آب المقبل، وهو تغير ملفت في حظوظ المتصفِّحَيْن في أقل من عام.

ومثل إنترنت إكسبلورر، فإن متصفح فايرفوكس فقد أيضا من حصة المستخدمين في مايو/أيار ليهبط 1.2 نقطة مئوية إلى 8.9%، وهي النسبة التي كان يحتلها في مايو/أيار 2005، لكنه كان في تلك الفترة يكافح في ظل هيمنة متصفح مايكروسوفت التي وصلت حينئذ إلى 90% تقريبا.

ومن المتوقع أن يواصل فايرفوكس هبوطه لتصل نسبة استخدامه إلى 5% خلال نحو عام، وهي النسبة التي يحتلها حاليا متصفح سفاري لشركة آبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة