الرئيس اليمني يطلب فتح الحدود لقتال إسرائيل   
الأربعاء 1423/1/28 هـ - الموافق 10/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي عبد الله صالح
حث الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الدول العربية المتاخمة لإسرائيل إلى السماح لليمنيين بالقتال إلى جانب الفلسطينيين. واعتبر صالح أن المعركة المقبلة ستكون حاسمة عندما تفتح الحدود أمام المجاهدين والمقاتلين العرب لدعم أخوتهم في الأراضي المحتلة.

وقال الرئيس اليمني في تجمع شعبي مؤيد للفلسطينيين جنوبي العاصمة صنعاء "إذا سمح لنا أشقاؤنا في الدول (المتاخمة لإسرائيل) فنحن مستعدون لإرسال أبنائنا وشبابنا للقتال إلى جانب أخوتنا في فلسطين".

وأكد الرئيس اليمني أن بلاده مصممة "على دعم الرئيس ياسر عرفات والشعب الفلسطيني البطل, عبر إرسال أموال ومعدات (عسكرية), لأن الحرب لم تنته بعد".

وكان ثلاثة أشخاص على الأقل أصيبوا بجروح أثناء صدامات أمس مع الشرطة اليمنية التي كانت تحاول منع متظاهرين مؤيدين للفلسطينيين من الاحتجاج أمام القنصلية البريطانية في عدن (جنوبي اليمن). كما أوقفت قوات الأمن في صنعاء متظاهرين من الوصول إلى السفارتين الأميركية والمصرية للاحتجاج على العدوان الإسرائيلي والمطالبة بتدخل عربي لإنقاذ الشعب الفلسطيني.

يشار إلى أن تظاهرات تجري كل يوم تقريبا في اليمن منذ بدء العدوان الإسرائيلي في الضفة الغربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة