إسرائيل قتلت 140 طفلا فلسطينيا في عام   
الاثنين 1422/7/6 هـ - الموافق 24/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشهيد محمد أبو عرار (14 عاما) قتل عند حاجز رفح جنوبي غزة (أرشيف)
أفاد تقرير أعدته المنظمة الفلسطينية لحقوق الإنسان أن عدد الصبية الفلسطينيين دون الـ 18 الذين استشهدوا في العام الأول من الانتفاضة بلغ 140 شهيدا. وأضاف التقرير أن العدد الإجمالي لشهداء انتفاضة الأقصى حتى أمس وصل إلى 560 شهيدا.

وشمل التقرير الأولاد الذين سقطوا بنيران قوات الاحتلال إبان انتفاضة الأقصى من 29 سبتمبر/ أيلول عام 2000 وحتى 23 سبتمبر/ أيلول عام 2001. وأوضح التقرير أن عدد الشهداء ينقسمون إلى فئتين الأولى تشمل الرضع من يومهم الأول حتى سن الـ 15 حيث سقط من هذه الفئة 59 طفلا.

والفئة الثانية تشمل الصبية من سن 15 حتى 18 وعددهم 81 شهيدا. وأشار التقرير إلى أن عددا كبيرا من الأولاد الذين شملتهم قائمة الشهداء لم يشاركوا في المواجهات مع قوات الاحتلال عندما أصيبوا إصابات قاتلة.

وأضافت المنظمة الفلسطينية أن إسرائيل تزعم بأنه يمكن للفلسطينيين دون سن 18 عاما أن يشكلوا تهديدا على الجنود الإسرائيليين وبالتالي فإنهم يعتبرون أهدافا شرعية. وبحسب اتفاقية الأمم المتحدة الخاصة بحماية حقوق الطفل التي تم اعتمادها في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 1989 وصدقت عليها معظم دول العالم بما فيها إسرائيل يحدد سن الرشد بـ 18 عاما.

ومن جهة أخرى أكد التقرير أن عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا إبان الانتفاضة على أيدي قوات الاحتلال بلغ 560 بينهم 88 من عناصر أجهزة الأمن الفلسطيني و26 قتلوا في عمليات استشهادية ضد إسرائيل. ولا يشمل الرقم الإجمالي ضحايا التفجيرات الغامضة التي لم تتضح ملابساتها ويعتقد الفلسطينيون أن جزءا منها كان عبارة عن عمليات اغتيال وسقط نتيجتها 51 شهيدا.

وأكد التقرير أن 16 فلسطينيا استشهدوا برصاص المستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية منذ اندلاع الانتفاضة.

وأشار التقرير إلى زيادة عنف وجرائم المستوطنين إبان انتفاضة الأقصى. وأوضح أن روايات شهود العيان أكدت أن مرتكبي الجرائم هم نفس الأشخاص من مناطق الخليل وبيت إيل ونابلس, مما يدل على وجود تنظيم سري أو تنسيق في ارتكاب الاعتداءات ضد المواطنين الفلسطينيين. وترتكب هذه الجرائم تحت سمع وبصر الجيش الإسرائيلي دون أن يحرك ساكنا, وأحيانا يتولى الجيش حماية المستوطنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة