قطاع غزة.. حقائق أساسية   
الخميس 1427/6/3 هـ - الموافق 29/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 9:23 (مكة المكرمة)، 6:23 (غرينتش)

قطاع غزة تعرض طوال سنوات الانتفاضة لغارات ومجازر إسرائيلية(الفرنسية)

قطاع غزة هو المنطقة الجنوبية من الساحل الفلسطيني، وهو على شكل شريط ضيق شمال شرق شبه جزيرة سيناء، وسمي نسبة لأكبر مدنه غزة.

حكمت الإمبراطورية العثمانية غزة لمئات السنين حتى الحرب العالمية الأولى، حين أصبحت جزءا من الانتداب البريطاني على فلسطين. بعد النكبة الفلسطينية بإعلان قيام إسرائيل واندلاع حرب عام 1948 بين الجيوش العربية والكيان الجديد، أصبح القطاع تحت سيطرة مصر وفق اتفاقية الهدنة العربية الإسرائيلية في 1949.

في العدوان الثلاثي على مصر عام أكتوبر/تشرين الأول 1956 استولى الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة وتقدمت قواته إلى سيناء. وفي مارس/آذار 1957 حلت قوة طوارئ الأمم المتحدة محل القوات الإسرائيلية، واستعادت مصر السيطرة على الإدارة المدنية لغزة.

في حرب يونيو/حزيران 1967 احتلت إسرائيل غزة والضفة الغربية ومرتفعات الجولان وشبه جزيرة سيناء. وبدأ مستوطنون يهود الانتقال إلى غزة في أوائل السبعينيات.

اندلعت أول انتفاضة فلسطينية في غزة ديسمبر/كانون الأول عام 1987، حين صدمت شاحنة إسرائيلية سيارات عند معبر بيت حانون (إيريز) وقتلت أربعة عمال فلسطينيين.

بموجب اتفاقات أوسلو تشكلت سلطة الوطنية الفلسطينية في غزة إضافة إلى مدينة أريحا بالضفة الغربية في عام 1994.

سنوات الانتفاضة

 

وبعد اندلاع انتفاضية الأقصى في سبتمبر/أيلول 2000 نشطت فصائل المقاومة بالقطاع وشنت الهجمات بالرصاص والقنابل والصواريخ وقذائف الهاون على المستوطنات وجنود الاحتلال في غزة.

وتعرضت بلدات ومدن القطاع على مدى السنوات الماضية لغارات واجتياحات وراح مئات الشهداء الفلسطينيين ضحايا للمجازر الإسرائيلية. وشرد عشرات الآلاف نتيجة هدم المنازل مثلما حدث في رفح منذ أربعة أعوام.

استهدف الاحتلال أيضا عددا من قيادات الأجنحة السياسية والعسكرية بالفصائل الفلسطينية في مقدمتهم مؤسس حركة المقاومة الإسلامية ( حماس) الشيخ أحمد ياسين والقيادي بالحركة الدكتور عبد العزيز الرنتيسي عام 2004، وأيضا القيادي الميداني صلاح شحادة عام 2002.

في سبتمبر/أيلول عام 2005 استكمل جيش الاحتلال الانسحاب من قطاع غزة وإخلاء نحو 21 مستوطنة تنفيذا لخطة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أرييل شارون.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2005 افتتح معبر رفح جنوب القطاع تحت إدارة السلطة الفلسطينية بموجب اتفاق إسرائيلي فلسطيني برعاية أميركية.

حقائق وأرقام
المقاومة ردت على الاعتداءات بالصواريخ (الفرنسية-أرشيف)
المساحة: 360 كلم2، وحدوده البرية مع مصر تبلغ 11 كلم ومع إسرائيل 51 كلم، أما طول الخط الساحلي فيبلغ 40 كلم.

الثروات الطبيعية: الأراضي الصالحة للزراعة والغاز الطبيعي والثروة السمكية.

السكان: ويوجد في غزة واحد من أعلى معدلات الكثافة السكانية في العالم حيث يقطنه نحو 1.5 مليون بمعدل كثافة سكانية 26400 نفس لكل كلم2 وكثافة سكانية في مخيمات اللاجئين 55500 لكل كلم2، معظمهم من لاجئي حرب 1948، ويوجد في القطاع نحو 44 تجمعا سكانيا أهمها غزة ورفح وخان يونس وجباليا ودير البلح.

يعيش معظم سكان غزة تحت خط الفقر على ما يوزاي دولارين يوميا. وتتجاوز نسبة البطالة 50%، بسبب الحصار الإسرائيلي الذي يعوق التجارة عبر الحدود والوصول لأماكن العمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة