أوكامبو: جرائم ضد الإنسانية بليبيا   
الأربعاء 1432/6/2 هـ - الموافق 4/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 9:25 (مكة المكرمة)، 6:25 (غرينتش)

أوكامبو سيعرض أدلته حول جرائم ارتكبت بليبيا في إيجاز يقدمه لمجلس الأمن (الأوروبية) 

قال المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو إنه سيصدر لوائح اتهام ضد مسؤولين في نظام العقيد معمر القذافي لارتكابهم خمسة أنواع من الجرائم ضد الإنسانية بينها إطلاق النار على المدنيين والاعتقالات الجماعية لمناهضي النظام.

وألمح أوكامبو إلى أن تلك الاتهامات قد تشمل مسؤولين من ثوار ليبيا بعد ورود معلومات بأن بعض الأفارقة قد هوجموا في مناطق الثوار بعد الاشتباه بأنهم كانوا من المرتزقة.

ومن المفترض أن يقدم أوكامبو اليوم إيجازا لمجلس الأمن الدولي حول نتائج تحقيقاته التي أمر المجلس بإجرائها بعد أن أجاز في فبراير/ شباط الماضي قرارا ينص على البدء بالعمل العسكري لحماية المدنيين على أراضي ليبيا.

أشخاص محددون
وقال أوكامبو لوكالة الصحافة الفرنسية إنه يجمع الأدلة بشأن جرائم ضد الإنسانية جرى ارتكابها على الأراضي الليبية، مضيفا أن بعضها أصبح كافيا لتوجيه اتهامات لأشخاص محددين.

قال أوكامبو إن هنالك أدلة على إطلاق أجهزة الأمن نيرانها ضد المحتجين بصورة سلمية وأدلة على قيام الأجهزة الأمنية باعتقال أشخاص بعدة مدن بينها طرابلس حتى اليوم بدعوى عدم إبداء الولاء
وأوضح أن هنالك أدلة على إطلاق أجهزة الأمن نيرانها ضد المحتجين بصورة سلمية وأدلة على قيام الأجهزة الأمنية باعتقال أشخاص بعدة مدن بينها طرابلس حتى اليوم بدعوى عدم إبداء الولاء. وأضاف أن اعتقالات جماعية جرت لأشخاص اعتبروا غير موالين للنظام.

ومضى المدعى العام قائلا إنه يقوم بتقويم هوية الأشخاص الذين يتحملون أعلى المسؤوليات عما ارتكب استنادا إلى الأدلة المتوفرة مشددا على أنه لن يكشف أسماء الأشخاص المعنيين.

وأكد أنه سيبلغ مجلس الأمن حول جهوزيته لعرض القضية، وأن أعضاء المجلس بإمكانهم مقدما تحديد كيف يمكن تنفيذ مذكرات التوقيف.

وذكر أوكامبو أن هنالك اتهامات جدية بحدوث حالات اغتصاب، لكنه غير متأكد من إمكانية حصول الملاحقة بهذا الوقت. وأضاف أن هنالك مزاعم حول استخدام القنابل العنقودية.

جرائم بنغازي
وحول الوضع بالمناطق التي يسيطر عليها الثوار، قال أوكامبو إن بنغازي شهدت حالات تعرض بعض الأفارقة لهجمات بسبب الاشتباه بأن المعنيين من المرتزقة. وأضاف أن هذه الحالات تجري تحريات بشأنها.

وأكد المدعي العام أن جهاز الادعاء العام بالمحكمة غير منحاز، وأن المحكمة تتدخل في ليبيا بهدف حماية المدنيين.

وكان أوكامبو قد أعلن يوم 3 مارس/ آذار الماضي أن الجنائية الدولية تنظر في توجيه اتهامات للعقيد معمر القذافي وثلاثة من أنجاله بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وقال كذلك إنه سيوجه الاتهام إلى أربعة مسؤولين آخرين بينهم وزير الخارجية موسى كوسا الذي انشق، ورئيس الوزراء السابق أبو زيد عمر دوردة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة