طارق عزيز: أنا بريء واحتجازي غير قانوني   
الأحد 1426/4/20 هـ - الموافق 29/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:26 (مكة المكرمة)، 8:26 (غرينتش)

كشفت صحيفة بريطانية اليوم الأحد عن رسائل من نائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز يدعي فيها أنه بريء وأن احتجازه غير قانوني، وخصصت معظم الصحف افتتاحيتها للحديث عن الدستور الأوروبي معتبرة رفضه كارثة للجميع، كما كشفت إحداها عن تسرب مواد نووية في مصانع بريطانية.

مناشدة من طارق عزيز
"
رسائل عزيز تمثل صورة أخرى جديرة بالملاحظة من الحالة التي تعيشها النخبة السياسية السابقة التي تقبع في الاعتقال تماما مثل صور صدام حسين التي نشرتها صن قبل أيام
"
ذي أوبزيرفر
نشرت صحيفة ذي أوبزيرفر مقتطفات من رسائل نائب رئيس الوزراء السابق طارق عزيز يؤكد فيها براءته ويدعي أن احتجازه غير قانوني.

وقالت إن عزيز كتب تلك الرسائل على صفحات من مذكرات يومية لمحاميه الذين كانوا يرافقونه إبان عملية التحقيق معه من قبل سياسيين أميركيين ووكالة المخابرات الأميركية (CIA).

ووفقا للصحيفة فإن رسالتين كانتا بالعربية وثلاثة بالإنجليزية موجهة إلى الرأي العام العالمي، مضيفة أن عزيز ناشد العالم بمساعدته في أزمته المأساوية وادعى أنه بريء وأنه اعتقل دون وجه حق ودون أن يسمح له بالاتصال بأهله.

ومن تلك الرسائل كشفت واحدة عن الأسئلة التي دارت حول السياسيين الذين استفادوا من برنامج النفط مقابل الغذاء المثير للجدل.

واعتبرت الصحيفة أن رسائل عزيز تمثل صورة أخرى جديرة بالملاحظة من الحالة التي تعيشها النخبة السياسية السابقة التي تقبع في الاعتقال، مشيرة إلى صور صدام حسين التي نشرت في صحيفة صن البريطانية قبل أيام معدودة، وإلى ما كشفته أوبزيرفر عن الحبس الانفرادي في زنازين صغيرة جدا بعيدة عن أضواء النهار الطبيعية.

ومما كتبه عزيز في الرسالة العربية بتاريخ 21 إبريل/ نيسان "نحن نعيش في عزلة تامة عن العالم، وهناك 13 نزيلا آخرين ولا يوجد أي اتصال مع عوائلنا"، وأضاف "لقد اتهمت جورا وحتى الآن لم يجر أي تحقيق مناسب"، مطالبا العالم بالتدخل ورفع المعاناة معتبرا أن كل ما يحصل منافيا للقانون الدولي ومواثيق جنيف.

وناشد عزيز في رسالة بتاريخ 7 مارس العالم بمعاملة عادلة وبتحقيق عادل أيضا يؤول إلى محاكمة عادلة، كما أفادت الصحيفة.

الدستور الأوروبي
"
رفض الدستور في فرنسا وهولندا ينبغي أن يكون منبها لقادة الاتحاد كي يدركوا أنه في غياب نظام اقتصادي ناجح سيبقى المصوتون مصرون على رفضهم للخطط الرامية لجعل أوروبا كيانا سياسيا أكثر قوة
"
تايمز
أما عن الدستور الأوروبي فخصصت ذي أبوزيرفر افتتاحية تحت عنوان "الدرس الفرنسي الذي نغفله" تتوقع فيها أن التصديق على الدستور مازال ممكنا.

وتخلص الصحيفة إلى أن فحوى الدرس الكبير للاستفتاءات التي تجري في فرنسا وهولندا هو أنه إذا لم يوجد أحد يتشدد في فكرة أوروبا فإن الفكرة بحد ذاتها ستموت.

وبدورها اعتبرت صحيفة ديلي تلغراف في افتتاحيتها التصويت بـ"لا" على الدستور في فرنسا وهولندا كارثة ليس بالنسبة لهما فقط، بل بالنسبة لأوروبا والعالم برمته.

واستطردت الصحيفة قائلة إن التصويت الفرنسي لن يكون الفاصل على الإطلاق، مشيرة إلى أنه في نهاية المطاف سيتم التوصل إلى دستور أو شيء شبيه بذلك، موضحة أن ضغوطا ستمارس على فرنسا للعدول عن رأيها كما حدث في استفتاءات الدانمرك وإيرلندا.

وترى أن في الدستور الأوروبي توسيعا لسلطة الاتحاد خلافا للدساتير الوطنية التي تصب اهتمامها على حقوق المواطن، كما أنه سيعزز سلطات الدولة.

ومن جانبها قالت صحيفة تايمز في افتتاحيتها إن رفض الدستور في فرنسا وهولندا ينبغي أن يكون منبها لقادة الاتحاد كي يدركوا أنه في غياب نظام اقتصادي ناجح سيبقى المصوتون مصرين على رفضهم الخطط الرامية لجعل أوروبا كيانا سياسيا أكثر قوة.

محاكمة بريطانيين
علمت صحيفة ذي إندبندنت أون صنداي أن 11 جنديا وضابطا بريطانيا يخضعون للتحقيق بتهمة جرائم الحرب على خلفية قتل مدني عراقي في المعتقلات البريطانية.

وقالت الصحيفة إن المحامين العسكريين يرون في التهم الموجهة إلى الفرقة الملكية جزءا من التحقيق الرئيسي بتورط الفرقة في ضرب بهاء موسى الذي يعمل في فندق حتى الموت في سبتمبر/ أيلول 2003.

وقالت الصحية إن ثمانية عراقيين اعتقلوا برفقة موسى يقومون بالتحضير لمحاكمة بريطانيا بسبب التعذيب الممنهج على أيدي القوات البريطانية.

"
آلاف اللترات من السوائل المشعة تسربت على مدى تسعة أشهر دون أن يلحظها أحد عبر أنبوب تالف في مصنع ثورب المثير للجدل في منطقة سيلافيد
"
إندبندنت أون صندان
تسرب مواد نووية
كشفت صحيفة إندبندنت أون صندان عن تسرب مواد إشعاعية في أسوأ حادثة منذ عقد من الزمن نجمت عن سلسلة من الأخطاء البشرية.

وقالت الصحيفة إن آلاف اللترات من السوائل المشعة تسربت على مدى تسعة أشهر دون أن يلحظها أحد عبر أنبوب تالف في مصنع ثورب المثير للجدل في منطقة سيلافيد.

وأضافت أن هذا التسرب الذي كشف عنه الشهر الماضي كان نتيجة أخطاء هندسية أفضت إلى تسرب سائل نووي بحجم حوض سباحة.

وأشارت الصحيفة إلى أن تلك الحادثة ستلقي بظلالها على مستقبل هذا المصنع المثير


للجدل وسط تداول نسخ من تحقيق داخلي في أوساط وزراء ومسؤولين رفيعي المستوى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة